وطنية

تعزيز صلاحيات مجلس الجالية المغربية بالخارج

طالب فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب بتوسيع صلاحيات مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج، وتعزيز استقلاله المالي والإداري، في أفق تخويله إمكانات واسعة للاضطلاع بمهامه على النحو المطلوب.
ويروم مقترح قانون أعده الفريق ووضعه بإدارة مجلس النواب،  تخويل مجلس الجالية المغربية بالخارج اختصاصات واضحة ومحددة لتمكينه من الاضطلاع بالمهام المنوطه به، وتوسيع مصادر الإحالة وطلب الرأي منه، لتشمل، إضافة إلى جلالة الملك والحكومة، البرلمان أيضا، وكذا تخويله إمكانية المبادرة بإصدار آراء عن طريق أسلوب الإحالة الذاتية.
وطالب الفريق بضرورة تعيين رئيس المجلس من طرف جلالة الملك، ضمانا لمبدأ الاستقلالية المنصوص عليه في الفصل 159 من الدستور. 
ويروم المقترح، الذي تم إعداده في سياق تفعيل مضامين الدستور،   جعل تركيبة المجلس عاكسة لتمثيلية ملائمة ومتعددة للمغاربة المقيمين بالخارج، وتمتيع المجلس بالاستقلال الإداري والمالي والوظيفي، باعتباره إحدى الهيآت المكلفة بالحكامة، طبقا لمقتضيات الدستور، خاصة الفصل 159 منه الذي ينص على استقلالية هذه الهيآت.
وفي  إطار معالجة الفراغ التشريعي في مجال مصير تقارير واجتهادات المجلس، نص المقترح على ضرورة إرساء آليات لتتبع مآل أعمال المجلس مع مراعاة طابعه الاستشاري.
وتكريسا للمقاربة التشاركية والاجتهاد الجماعي في تنظيم عمل هيآت المجلس وعلاقاتها فيما بينها، دعا المقترح إلى تقوية دور المجلس بوصفه إحدى رافعات الحكامة وحماية حقوق الإنسان والنهوض بها، وكذا الديمقراطية التشاركية في المجالات ذات الصلة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج.
يُشار إلى أن رئيس مجلس الجالية تعرض لانتقادات شديدة من قبل بعض الفرق النيابية بمجلس النواب، خاصة بعد امتناعه عن الحضور إلى لجنة المالية، رغم استدعائه من طرفها في إطار المهام الرقابية للبرلمان.  
واستغرب النواب أعضاء اللجنة تردد اليزمي في الحضور إلى اللجنة، للتداول في التدبير المالي والإداري لمجلس الجالية.   
وانتقد خبراء في الهجرة  الطريقة المتبعة في التدبير من قبل المجلس، الذي لم يثبت أنه رفع أي آراء استشاري، كما ينص على ذلك القانون المنظم له، بما في ذلك الرأي الخاص بتركيبة المجلس المقبل، عدا الغياب الذي سجله بالنسبة إلى المهام الاستشرافية المنوطة به، إلى جانب عدم عقده أي جمع عام، باستثناء الجمع العام الذي عقده خلال فترة التأسيس، رغم الأهمية التي تكتسيها هذه الجموع، على اعتبار أنها تناقش مواضيع هامة من قبيل الميزانية، وسبل صرفها وتحديد أولويات عمل المجلس.  

جمال بورفيسي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق