fbpx
ملف الصباح

رمضان يصالح المشاهد مع التلفزيون

يتحول بفضله إلى مصدر اهتمام العائلة كلها ويتمكن من منافسة تكنولوجيا التواصل لولا رمضان ومباريات «شومبيونزليغ»، لانقرض ذاك الجهاز الأسود الغبي، الذي يحتل زوايا “معتبرة” من منازلنا، ويستريح ببلادة على طاولات زجاجية تؤثث جنباتها مزهريات بلاستيك بلا رائحة. فباستثناء بعض الجدات المولعات بمسلسلات «سامحيني» و”الوعد” و”من أجلأكمل القراءة »

هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا

تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى