الرياضة

فخور باللعب مع نجوم موناكو

الدولي المغربي درار قال إنه لم ينتقل إلى الفريق الفرنسي من أجل المال

قال المغربي نبيل درار، المحترف في موناكو الفرنسي الذي ضمن مكانته في الدوري الفرنسي الممتاز هذا الموسم، إنه أثبت للجميع أن انتقاله إلى الفريق الفرنسي لم يكن من أجل المال، لكنه أعجب بمشروع النادي الذي بدأ يعطي ثماره. وعن الانتقالات الكثيرة التي يقوم بها موناكو هذا الموسم، أوضح درار في حوار مع صحيفة «دي أش» البلجيكية، أن ذلك سيكون رائعا، وسيمكنه من تطوير مستواه أكثر، خصوصا عندما يلعب رفقة الكولومبي راداميل فالكاو الذي يعتبره أفضل مهاجم في العالم. وأكد درار أنه اشتاق إلى بروج، فريقه السابق، مبرزا أن الحماس في موناكو غائب نظرا لطبيعة الجماهير التي تفضل رياضات أخرى مثل الغولف والتنس على حساب كرة القدم. وفي ما يلي نص الحوار:

كيف ترى الانتقالات الكثيرة التي يقوم بها موناكو هذا الموسم؟
الانتقالات التي يقوم بها موناكو في هذه الفترة استعدادا للموسم المقبل، ستزيد من سهولة مهمتي في الفريق، إذ سألعب مع لاعبين محترفين أكثر. بالمقابل سيمكنني ذلك من تطوير مستواي، خصوصا مع لاعب مثل فالكاو.

هل تعتقد أنه بإمكانك التعاون مع فالكاو على أرضية الملعب؟
نعم سيمكنني ذلك من اللعب على الهجوم أكثر، لأمده بكرات كثيرة. مع فالكاو على الأقل سأضمن أن أغلب تمريراتي ستنتهي في المرمى. فالكاو أفضل مهاجم في العالم، وإنني فخور باللعب معه.

الجميع اعتبر انتقالك إلى موناكو لدوافع مالية، هل أضر بك ذلك؟
لم يؤثر علي كثيرا. لكن لا أحد يحب أن يسمع مثل هذه الأشياء السلبية عليه. إذا كنت أريد المال لذهبت إلى قطر، تلقيت عروضا كثيرة من هناك. في موناكو كان هناك مشروع طموح وأردت أن أشارك فيه. كنا على مشارف النزول إلى الدرجة الثالثة، وأراد الجميع إنقاذ الفريق وإرجاعه إلى مكانته الحقيقية. اليوم وبعد صعود موناكو إلى الدوري الفرنسي الممتاز، أثبتت أن اختياري كان صائبا.

عندما وقعت مع موناكو كنت النجم في الفريق، لكن اليوم كل شيء تغير؟
نعم هذا صحيح، وأعترف أن ذلك أراحني. كنت اللاعب الأغلى هنا في موناكو وشعرت بضغط كبير. اليوم الفريق قام بانتدابات ضخمة، سينقص ذلك من الضغط الذي كنت أعانيه.

الرئيس الروسي لموناكو ديميتري ريبولوفلوف يطلب الكثير من لاعبيه؟
إنه أمر طبيعي. الجميع هنا مطالب بتقديم كل ما لديه لصالح الفريق. الرئيس يريد أن ننهي الموسم المقبل في الرتب الثلاث الأولى. هناك بعض اللاعبين الذين سيجدون مشاكل في التأقلم ويحتاجون الوقت، لكن هدفنا هو منافسة باريس سان جيرمان على الصدارة.

ألا تشعر بالملل في موناكو؟
لا، لأنني تأقلمت جيدا مع الأجواء هنا. أعلم أن الجماهير لا تحضر كثيرا إلى مباريات الدوري الفرنسي الثاني، وهي بالتالي من بين الأقل متابعة في العالم. الجماهير التي تأتي إلى موناكو غالبا ما تهتم برياضات أخرى مثل الغولف أو التنس ولا تنتبه إلى كرة القدم. على الأقل في موناكو يمكنني أن أذهب إلى البحر رفقة عائلتي دون إزعاج من الجماهير.

هل اشتقت إلى الأجواء في بروج فريقك السابق؟
إذا تحدثنا عن الحماس في المدرجات نعم اشتقت إلى بروج. في بعض المباريات أستغرب حضور 3000 متفرج فقط لمتابعة مباريات موناكو، وأعتقد أن هذا ما جعلني أشتاق إلى بروج.

ترجمة: العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق