fbpx
الأولى

تحت الدف

ليس هناك أي شخص آخر يمكن أن يبدأ حملة انتخابية قبل الأوان سوى حميد شباط، الأمين العام السابق لحزب الاستقلال، والبرلماني “الجوال” العائد، أخيرا، من رحلة استجمام بتركيا وألمانيا. فمن حق شباط أن يدشن عودته إلى فاس، وإلى السياسة، بالشكل الذي يروق له، وأن يلمع صورته بالدهانات التي يريد، كماأكمل القراءة »


الوصول إلى هذا المحتوى مجاني عن طريق تسجيل بسيط. إذا كنت مستخدمًا مسجلا، فيرجى تسجيل الدخول من جديد. يمكن للمستخدمين الجدد التسجيل أدناه.

تسجيل دخول المستخدمين المسجلين

   
زر الذهاب إلى الأعلى