fbpx
الرياضة

فاندربروك: لا أقبل الإملاءات

مدرب الجيش قال إنه لن يتعاقد مع عشرة لاعبين

وضع سفين فاندربروك، مدرب الجيش الملكي، خارطة طريق للجيش الملكي، خلال الموسم المقبل، من أجل العودة إلى سكة الألقاب.
وقال فاندربروك في تصريحات صحافية إنه سيتعامل مع ملف الانتدابات بحكمة ومهنية، من خلال التعاقد مع عدد محدود من اللاعبين الجيدين، لملء الخصاص وتقديم الجودة المطلوبة، مؤكدا أنه لن يضم 10 لاعبين، كما كان عليه الحال سابقا.
وأضاف فاندربروك أن الميزانية المرصودة من قبل النادي ستتحكم في ملف التعاقدات، إذ لا يمكن تجاوز سقف مالي معين، لهذا سيتعاقد مع أربعة لاعبين لا غير، شريطة توفرهم على الجودة المطلوبة.
وتابع “سيتحكم في انتداباتنا المقبلة منطق الجودة والكيف وليس الكم”.
ونفى مدرب الجيش الملكي وجود تدخل في اختصاصاته، مؤكدا أنه صارم في هذا الجانب، كما لا يقبل إملاءات من أي جهة كانت، قبل أن يضيف “ليس هناك مدرب يحظى بالسلطة المطلقة في ملف التعاقدات مثلا، فالمدرب يطلب المواصفات التي يراها مناسبة، والإدارة واللجنة التقنية تملكان سلطة القرار النهائي، وفق الميزانية المرصودة”.
وانتقد فاندربروك ضمنيا بعض الممارسات المرتكبة من قبل بعض المدربين “لا ينبغي أن تمنح الصلاحيات كاملة لشخص واحد في أي مؤسسة، أو ناد، إننا نتشاور في ما بيننا، وهذه الإستراتيجية أفضل من إعطاء المدرب بمفرده السلطة في اختيار اللاعبين، وليس مسموحا له بذلك، لأنه عادة ما يكون خلف بعض المدربين وكلاء لاعبين”.
وأثنى فاندربروك على مؤهلات اللاعب جلال الداودي من خلال حضوره الجيد، منذ التحاقه بالفريق في الميركاتو الشتوي، وتابع في الصدد نفسه “أعتقد أنه يقوم بأدوار قيادية مهمة بالفريق، بالنظر إلى الخبرة، التي راكمها، سواء داخل المغرب، أو خارجه، لهذا أتمنى بقاءه، بما أن مدة إعارته من الرائد السعودي ستنتهي بنهاية الموسم الجاري”.
وعبر فاندربروك عن ارتياحه للنتائج المحققة في الفترة الأخيرة، آخرها الفوز على اتحاد طنجة بهدفين لواحد الجمعة الماضي، لحساب الدورة العاشرة من منافسات البطولة، معترفا بوجود هامش من التطور والتحسن، في انتظار حصد المزيد من الانتصارات في المباريات المقبلة.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى