fbpx
الرياضة

التحليلات لن تعفي الوداد من الحجر

بعثة الفريق ستدخل الفندق مباشرة بعد العودة من جنوب إفريقيا ومباراة وادي زم بعد غد

فرضت السلطات على بعثة الوداد الخضوع لتحاليل الكشف عن فيروس كورونا، مباشرة بعد نهاية مباراة الفريق، أول أمس (السبت)، بملعب كايزر شيفز الجنوب إفريقي، لحساب الجولة الخامسة من مجموعات عصبة الأبطال، قبل العودة لأرض الوطن.
وإضافة إلى التحليلات، سيكون لزاما على الوداد، حسب مصدر مسؤول، الدخول مباشرة إلى الفندق، حيث سيخضع لحجز صحي لخمسة أيام، قابلة للتمديد، في حال ظهور حالة إيجابية.
ويعود الوداد في رحلة عادية، عبر الدوحة، وسيواجه سريع وادي زم، بعد غد (الأربعاء)، لحساب الجولة 11 من البطولة الوطنية.
وخسر الوداد مباراة عصبة الأبطال بهدف لصفر، من تسجيل برنارد باركر في الدقيقة 48، علما أن الفريق الجنوب إفريقي، لعب منذ الدقيقة 41 بعشرة لاعبين، بعد طرد الحارس دانييل أكبي، للمسه الكرة بيده، خارج منطقة الجزاء.
وتعتبر هذه المباراة الأولى التي خسرها الوداد بعد 11 مباراة دون هزيمة في كل المسابقات، جعلته يضمن تأهله لربع نهاية العصبة مبكرا، بعد ثلاثة انتصارات وتعادل، ليعتمد على فريقه الثاني أمام كايزر شيفز، أول أمس (السبت)، تقدمهم زهير المترجي وميكاييل باباتوندي وبدر كادارين ومحمد رحيم، فيما قاد المجموعة المدرب المساعد حمودة بنشريفة.
ورغم الخسارة، حافظ ممثل المغرب على صدارة مجموعته بعشر نقاط، متبوعا بكايزر شيفز وحوريا كوناكري الغيني، اللذين يملكان ثماني نقاط، وسيتنافسان في الجولة الأخيرة من دور المجموعات، على بطاقة التأهل الثانية المتبقية لربع النهاية، في هذه المجموعة، فيما يستقبل الفريق الأحمر بيترو أتلتيكو الأنغولي، المنهزم بملعبه أول أمس (السبت)، بهدف لصفر، أمام حوريا كوناكري، في 10 أبريل الجاري.
ونوه حمودة بنشريفة، المدرب المساعد للوداد، بلاعبيه، مضيفا في الندوة الصحافية، أن فريقه استعد بشكل جيد للمباراة، وكان دفاعه متماسكا، لكنه تلقى هدفا في توقيت صعب، بعد ثلاث دقائق من بداية الشوط الثاني.
وتأسف بنشريفة لما قام به لاعبو كايزر شيفز، من تضييع للوقت خاصة في الشوط الثاني. ورفض بنشريفة وصف التشكيلة التي لعبت أمام كايزر شيفز، بالفريق الثاني، رغم أنه لا يوجد فريق ثان بالوداد، معتبرا أن كل اللاعبين مهمون داخل المجموعة.

عبد الإله المتقي والعقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى