fbpx
الأولى

سلامي: طلبت إعفائي قبل الزيات

قال لـ “الصباح” إنه أبلغ المكتب حين تعيينه أنه سيتنحى متى طلب منه ذلك

قال جمال سلامي، مدرب الرجاء الرياضي لكرة القدم، إنه طلب إعفاءه، بعد نهاية الموسم الماضي، لكن استقالة الرئيس السابق جواد الزيات، جعلته يتراجع عن قراره. وأوضح سلامي، في تصريح لـ “الصباح”، قبل تداريب أمس (الأربعاء)، “عند تعييني أول مرة، قلت للرئيس إنه في أي لحظة يطلب مني النادي أن أذهب لن أتردد، وسأكون رهن إشارة أي طلب من هذا النوع، وهذا ما حصل اليوم”.

وأضاف سلامي “بعد نهاية الموسم الماضي، طلبت إعفائي، لكن الرئيس (جواد الزيات) استقال، وما بغيتش نمشي ونخلي الفريق فهاذ الظروف”. وتابع “قلت لهم إنه لم يسبق لمدرب أن بقي أكثر من سنتين، وأنا أعرف أنه يمكن أن أذهب وسط الموسم، وفعلا بعد توقف البطولة واستئنافها من جديد، بدأ الحديث عن مستوى الفريق، رغم أن الجميع يعرف أنه من الصعب أن يبقى المستوى كما كان، في ظل هذه التوقفات، ولما كثر الحديث، قلت إنني مستعد للرحيل، وهذا ما كان”. وسيقود جمال سلامي الرجاء لآخر مرة، الأحد المقبل، في مباراة “بيراميدز” المصري، لحساب دور المجموعات لكأس الكنفدرالية الإفريقية، حسب ما أعلنه في قرار الاستقالة الذي اتخذه بداية الأسبوع الجاري.

ورغم الأزمة المالية وانعكاسها على الانتدابات، حقق سلامي مع الرجاء الفوز بالبطولة الوطنية وبلغ معه نصف نهائي عصبة الأبطال ونهائي كأس الأندية العربية، التي لن يقود الفريق فيها، بعد قرار الاستقالة.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى