fbpx
الرياضة

طنجة يتعاقد مع أطر لمركز التكوين

الرئيس يعلن قائمة مكتبه المسير التي شهدت عودة أسماء قدمت استقالتها سابقا
شرع المكتب المديري لاتحاد طنجة في استقطاب أطر تقنية جديدة، لتعزيز طاقمه التقني بمختلف الفئات. وتعاقد الفريق مع الإطار الوطني إبراهيم اليمني، لتحمل مهام مدير التكوين، وهو حاصل على شهادات تدريب من الاتحاد الأوربي لكرة القدم، ويتمتع بخبرة في مجموعة من مراكز التكوين ببعض الأندية الفرنسية.
وعين مكتب اتحاد طنجة أيضا، الإطار فريد أزواغ، مدربا لحراس مرمى مركز التكوين، وأحمد عزمي مشرفا على الإعداد البدني.
وزارت اللجنة التقنية الوطنية المشرفة على البرنامج الجديد للجامعة الملكية لكرة القدم، مركز التكوين لاتحاد طنجة بالزياتن، وضمت بادو الزاكي ورشيد الطاوسي وجمال لحرش والويلزي نيل وارد، فأبدت ارتياحها لوضعية المركز والمجهودات المبذولة من أجل إعلان انطلاقته.
من جهة ثانية، انتظر عبد الحميد أبرشان، رئيس اتحاد طنجة، أكثر من ثلاثة أشهر، ليفرج عن قائمة المكتب المديري.
فبعد الجمع العام المنعقد في 22 دجنبر الماضي، أعلن الرئيس عن تركيبة المكتب المديري، التي شهدت عودة العضو الجامعي، إدريس حنيفة، بمهام الرئيس المنتدب، بعدما قدم استقالته في موسم سابق، احتجاجا على التسيير الانفرادي.
كما شهدت التركيبة عودة العضو المثير للجدل، حسن بلخيضر، نائبا أول للرئيس وناطقا رسميا، بعدما تحمل في وقت سابق مهام الكاتب والمشرف العامين.
وحافظت التركيبة الجديدة على جل أعضاء المكتب السابق، إذ تضم رشيد حسني نائبا ثانيا للرئيس، وربيع مولوع كاتبا عاما، وعبد السلام العيدوني نائبا له، وأحمد بلمختار أمينا للمال، وسعيد الزكري نائبا له، ثم محمد سعيد بنعمر وعبد القادر بنطاهر وعبد السلام العمري وعبد الرحمان اليعقوبي وزكرياء الهاشومي وغسان الشلهوب ونبيل التوزاني وعثمان الرحماني مستشارين.
محمد السعيدي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى