fbpx
وطنية

الاتحاد ينتقد استفراد الداخلية بالتقطيع الترابي

لشكر يعبر عن مخاوفه من التحكم في الخريطة السياسية ويطالب بفتح حوار تشاركي حول النظام الانتخابي

انتقد إدريس لشكر، الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي، استفراد جهة بعينها بالإعداد للتقطيع الترابي الجديد، في إشارة إلى المشروع الذي أعدته وأحالته وزارة الداخلية على البرلمان، معتبرا أن هذا التقطيع يفترض أن يكون موضوع نقاش سياسي قبل عرضه على المؤسسة التشريعية، إذ “لا ينبغي أن تستفرد به أي جهة كانت، وكيفما كانت المعايير والمرتكزات، لأن الأمر يتعلق بوسيلة للتحكم في الخريطة السياسية”.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى