fbpx
ملف الصباح

تحول السلفيين إلى أحزاب…الحساب والكلفة

تساؤلات حول استعداد السلفيين للتنازل عن إطلاقية الدعوة لصالح نسبية السياسة

بعد النهضة والفضيلة، تتواصل مجهودات تنظيمات سياسية محسوبة على الصف الإسلامي استقطاب وجوه معروفة من التيار السلفي بالمغرب وأتباعها، في إطار مشروع لإعادة ترتيب البيت الداخلي لإسلاميي المغرب وتذويب بعض الحساسيات المغالية لديهم، استثمارا للتداعيات العامة التي أفرزتها موجة الربيع العربي التي حملت إلى كراسي الحكم عددا من الأحزاب الإسلامية في مصر وتونس والمغرب على الخصوص.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى