fbpx
الرياضة

الإصابات تخيم على الأسود

بوجلاب وبولديني ومزراوي وعبد الحميد مهددون بالغياب أمام بوروندي وموريتانيا ومساع لتأهيل ماسينا

سيكون المنتخب الوطني محروما من خدمات مجموعة من اللاعبين خلال المباراة التي تجمعه بنظيريه البوروندي والموريتاني في 26 و30 مارس الجاري، لحساب الجولتين الخامسة والسادسة من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا بالكامرون 2022.
وعلمت “الصباح” أن وحيد خاليلوزيتش، الناخب الوطني، سيبعد بعض المحترفين، الذين شاركوا في مباراتي إفريقيا الوسطى، بسبب تراجع مستواهم في الفترة الأخيرة وعدم استعادة تألقهم، علما أن بعضهم فقدوا الرسمية رفقة أنديتهم، كما هو الحال بالنسبة إلى حمزة منديل، لاعب شالك الألماني وأسامة الإدريسي، لاعب أجاكس أمستردام الهولندي.
وبات ياسين بوجلاب، لاعب وسط شالك الألماني مهددا بالغياب عن مباراتي بوروندي وموريتانيا، بعد الإصابة التي تعرض لها في كاحل قدمه اليمنى في حصة تدريبية، إذ ينتظر أن يغيب عن الملاعب لثلاثة أسابيع على الأقل، شأنه شأن محمد بولديني، لاعب أكاديميكا البرتغالي، الذي ستحرمه الإصابة من الالتحاق بالأسود.
وكان خاليلوزيتش يعتزم استدعاء بولديني للمباراتين نفسيهما، بعد تألقه الملفت مع أكاديميكا، وبالتالي ستتأجل عودته إلى المنتخب إلى موعد لاحق.
وتنتظر الجامعة تطور الحالة الصحية لنصير مزراوي، لاعب أجاكس أمستردام، الذي أصيب في تداريب فريقه، وليونس عبد الحميد، مدافع ريمس الفرنسي.
في المقابل، تبذل إدارة الجامعة مساعي حثيثة للحصول على رخصة مشاركة آدم ماسينا، الظهير الأيسر لواتفورد الإنجليزي، في مباراتي بوروندي وموريتانيا، من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.
وتأخر الناخب الوطني في الإعلان عن اللائحة، بسبب الإصابات، التي لحقت عددا من الدوليين.
وينتظر أن يكشف خاليلوزيتش عن اللائحة النهائية للمباراتين في الأسبوع المقبل، إذ ستعرف بعض التغييرات من خلال استدعاء بعض لاعبي المنتخب المحلي.
ويخوض المنتخب الوطني حصة تدريبية فوق أرضية اصطناعية بمركز محمد السادس، قبل السفر إلى موريتانيا في 24 مارس الجاري.
عيسى الكامحي ونور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى