fbpx
حوادث

إدانة مروج ممنوعات بالجديدة

أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية الجديدة، الاثنين الماضي، مروجا للمخدرات ومسكر ماء الحياة، من ذوي السوابق، وحكمت عليه بسنتين حبسا نافذا، بعد متابعته في حالة اعتقال من قبل وكيل الملك، بجنح حيازة والاتجار في المخدرات ومسكر ماء الحياة. وأحالت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي المروج، أخيرا، على وكيل الملك بابتدائية الجديدة، بعدما نجحت في إيقافه إثر إخبارية توصلت بها الضابطة القضائية، تفيد أن المروج يوجد قرب منزله، حيث تم تشكيل دورية راكبة وتوجهت على وجه السرعة إلى مكان التدخل لاعتقاله.
وبعد محاصرته تم إيقافه على متن دراجة نارية وبحوزته كمية من مخدر الكيف كان بصدد ترويجها على زبنائه، إذ تم تصفيده واقتياده إلى مقر سكنه، وعثر بحوزته على كميات مهمة من مسكر ماء الحياة «الماحيا».
وأمر وكيل الملك بوضعه تحت تدابير الحراسة النظرية، إذ اعترف بترويجه المخدرات ومسكر ماء الحياة، بعد مغادرته السجن وقضائه عقوبة حبسية بسبب الجرم نفسه. وخلال التحقيق معه ومواجهته بالعديد من المساطر المرجعية التي صدرت في حقه بعد إيقاف بعض المدمنين، اعترف بتزويدهم ب»الماحيا» والمخدرات، إضافة إلى مادة الكيف، لتتم إحالته على وكيل الملك، ثم على الغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية الجديدة، لمحاكمته حسب التهم الموجهة إليه.

أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى