fbpx
حوادث

صورة تستنفر أمن العيون

استنفرت صورة شاب يخضع للعلاجات من آثار الضرب، على المواقع الاجتماعية، أمن العيون الذي باشر التحقيق في الموضوع، للوقوف على حقيقة ما يدعيه الظنين.
وتداول رواد “فيسبوك” صورة لشاب يرتدي قميص المنتخب الجزائري، يدعي أنه تعرض للضرب بالشارع العام، بسبب تعاطفه مع جهة معينة.
وتفاعلت ولاية أمن العيون، بسرعة وجدية، مع الصورة المنشورة وادعاءات الشاب، وأصدرت بلاغا في الموضوع جاء فيه” تنويرا للرأي العام الوطني، وتكذيبا لهذه الإشاعات والمزاعم المغرضة، التي تجافي الحقيقة والواقع، فإن ولاية أمن العيون تنفي، بشكل قاطع، أن تكون لهذه القضية الزجرية أي خلفيات سياسية أو تمييزية كما تم الترويج لذلك بشكل مغلوط، مع تأكيدها على أن الأمر يتعلق بقضية للضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض والهجوم على مسكن الغير، شكلت موضوع إجراءات مسطرية ومحاضر قضائية أحيلت على النيابة العامة المشرفة على البحث”.
وحسب البلاغ، فإن القضية تعود إلى 19 فبراير الجاري، عندما توصلت ولاية أمن العيون بإشعار حول ضبط شخص يظهر في الصور المنشورة، وهو يحمل كدمات وجروحا بالغة، وذلك الاشتباه في محاولته الهجوم على مسكن شخص يعمل في الحراسة الخاصة باستعمال السلاح الأبيض.
وحاولت بعض الجمعيات المناهضة للوحدة الترابية، الترويج لمغالطات، من قبيل أن القضية لها علاقة بالانتماءات والقبلية التي تعرفها المنطقة، قبل أن تتدخل مصالح الأمن وتفصح عن طبيعة القضية، وتؤكد أن الأمر يتعلق بمحاولة الهجوم على مسكن الغير وحيازة السلاح الأبيض.

نور الدين الكرف

تعليق واحد

  1. Les coups bas de bas de gamme du régime stalinien d’alger qui a perdu dans tout les domaines il leur reste que les mensonges des làches et les magouilles des faibles a leurs place j’ai honte de leurs bassesses

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى