fbpx
حوادث

إدانة رئيس جماعة بتاونات بتهمة الاختلاس

ألغت غرفة الجنايات الاستئنافية لجرائم الأموال باستئنافية فاس، أخيرا، الحكم ببراءة رئيس جماعة تبودة بتاونات من حزب الاستقلال، وحيسوبي الجماعة ومدير مصالحها وتقني ومدير إعدادية، من تهم «اختلاس وتبديد أموال عامة والتزوير في شهادات إدارية واستعمالها وأخذ منفعة من مؤسسة يتولى إدارتها».
وأدانت رئيس الجماعة، بسنة حبسا نافذا و5 آلاف درهم غرامة، لأجل «تبديد أموال عامة»، طبقا للفقرة الثانية من الفصل 241 من القانون الجنائي، وجريمتي «التزوير في شهادات إدارية وأخذ منفعة من مؤسسة يتولى إدارتها والإشراف عليها».
وحكمت على الموظفين الثلاثة ومدير إعدادية ثانوية، ب6 أشهر حبسا نافذة والغرامة نفسها بتهم «تبديد أموال عامة»، مع تأييد الحكم الابتدائي في باقي مقتضياته وما قضى به من إرجاع كفالات السراح لأصحابها بعد استخلاص الغرامات والصائر.
وسرح الموظفون مقابل 5 آلاف درهم كفالة لكل واحد منهم، مقابل 3 ملايين سنتيم كفالة تسريح الرئيس، فيما متع مدير الإعدادية بالسراح دون أي ضمانة مالية، بعد إحالتهم على الوكيل العام من طرف الفرقة الجهوية للشرطة القضائية، الذي أحالهم بدوره على قاضي التحقيق بالغرفة الأولى المكلف بالجرائم المالية.
وتوبع المتهمون الخمسة بناء على شكاية تقدم بها أعضاء المعارضة، اتهموهم من خلالها بتبديد أموال الجماعة المخصصة لترميم وتهيئة الطريق بينها ووزان وإنجاز ملعب لكرة القدم، وتشغيل أشخاص وأعوان عرضيين دون موجب قانوني وتولي الرئيس رئاسة الجمعية الخيرية المكلفة بتسيير دار الطالب، بشكل يتنافى ومسؤوليته الجماعية.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى