fbpx
مجتمع

المنجميون الصغار ينتفضون في وجه رباح

انتفض المنجميون الصغار والتقليديون في وجه عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن، وقرروا مقاطعة عملية إعادة منح الرخص المنجمية.
وقال عزيز منتصر، منسق لجنة التنسيق الوطني التي تضم عشرات الجمعيات الوطنية والجهوية، التي تمثل المنجميين الصغار، أن قرار المقاطعة اتخذ احتجاجا على تجاهل الوزارة الوصية لنداءات المهنيين، من أجل فتح حوار جاد، مستنكرا ضرب المقاربة التشاركية في تعديل القانون 13/33 الذي يوجد قيد الدراسة لدى الأمانة العامة للحكومة.
وأوضح منتصر في حديث مع «الصباح»، أن لجنة التنسيق قدمت، في وقت سابق، مذكرة طعن في مشروع القانون، مؤكدا أن لائحة الرخص المعلنة للمنافسة مليئة بالأخطاء، ما يجعلها تفتقد شروط الصحة والشفافية، وتثير الشكوك في عدم نزاهتها، متهما القائمين على إعدادها بالإدارة المركزية بعدم الكفاءة.
وحمل منتصر المسؤولية للوزير والإدارة المركزية المكلفة بالعملية، موضحا أن عملية إعادة منح الرخص، التي تشرف عليها الوزارة، تفتقد إلى قواعد المنافسة والشفافية والمساواة ومبدأ تكافؤ الفرص، إذ لا تمنح أي فرصة للمقاولات الصغرى، وتعطي الامتياز للشركات والمقاولات الكبرى.
واتهمت لجنة التنسيق الوزارة بتعميق البيروقراطية وتعقيد المساطر والإجراءات الإدارية، مشيرة إلى أن السلطات الواسعة المخولة إلى المديرين الجهويين في اتخاذ قرارات القبول ورفض الطلبات وسحب الرخص، تفتقد للدقة والوضوح، ما يضع المستثمرين المنجميين يخضعون لمزاجهم، ويفتح الباب أمام الشطط في استعمال السلطة والتحايل على القانون.
برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى