fbpx
الرياضة

مبابي: نيمار علمني كرة جديدة

الدولي الفرنسي قال إن زميله البرازيلي أهم منه في باريس سان جيرمان

قال الدولي الفرنسي كيليان مبابي، لاعب باريس سان جيرمان، إن زميله في الفريق البرازيلي داسيلفا نيمار أهم منه. وأوضح مبابي في حوار مع صحيفة «فرانس فوتبول» الفرنسية، أن نيمار علمه كرة جديدة، وأنه ساهم بشكل كبير في تأقلمه مع أجواء سان جيرمان. وأضاف مبابي أنه من الصعب اللعب مع نيمار في فريق واحد، إذ عليك مسايرة إيقاعه السريع وأن تكون مستعدا لتلقي تمريراته في أي لحظة. في ما يلي نص الحوار:

بماذا يمتاز نيمار عن باقي اللاعبين ؟
يعرف فعل كل شيء وأفضل من أي أحد. عندما وصل لباريس في 2017، كان في أفضل فترات مسيرته. يعتقد البعض أنه لاعب يحب استفزاز المنافسين خاصة إذا كان فريقه منتصرا بخمسة أهداف لصفر، لكنه أيضا لاعب يجيد قلب النتيجة إذا كان زملاؤه متعادلين دون أهداف. يقوم بأشياء مهمة، ولا أعرف هل تقدر الجماهير ذلك أم لا، ولهذا يصاب في كل مرة. إنه شخص متفهم ويستوعب كل ما يدور حوله في الوقت المناسب. يملك كل مقومات اللاعب الكبير.

ما السر في انسجامكما في الوهلة الأولى ؟
لأن كل اللاعبين الكبار يمكنهم إيجاد طريقة للتفاهم في ما بينهم بسرعة. كانت كل الأمور واضحة بيننا منذ البداية. كان مركز مشروع سان جيرمان، وأنا هنا لأساعده. عندما قدمت لباريس، كنت موهبة كان عليها إثبات ذاتها وتأكيد المستوى الجيد الذي ظهرت به في موناكو. أعترف أنه في الرتبة الأولى بالفريق، وبعدها أنا ثانيا، وحتى الأوروغواياني إيدسون كافاني كان أفضل مني عندما كان يلعب لباريس.

هل غير تتويجك بلقب كأس العالم شيئا في هذا الترتيب ؟
لا لم يغير شيئا، لأن الاحترام كان دائما أساس العلاقة بيننا. أحب نيمار كثيرا وأحترمه. عندما عاد من المونديال الأخير، كنت حزينا عليه. عانى كثيرا بسبب نتائج منتخب بلاده في روسيا، وكان علي مواساته، وجعله ينسى ما حصل هناك.

هو أكبر منك بسبع سنوات، هل يسمع لنصائحك ؟
نعم لأنه يعلم أنني واضح معه، ولا أجيد الكلام كثيرا. صراحة ليس لدي ما أعلمه له، سوى أنني أتحدث إليه حول الظروف المحيطة بالنادي وعن الجماهير والفرق التي نواجهها في الدوري. كان الأمر في البداية صعبا، لأنني لا أتحدث الإنجليزية والإسبانية. كنا نحتاج لشخص ثالث لترجمة حديثنا. تعلمت بعد ذلك الإنجليزية والإسبانية، وأصبحنا نتحدث بشكل طبيعي اليوم.

كيف يمكنك وصف شخصية نيمار ؟
إنه رائع. إنه بعيد عن الصورة التي يلصقها البعض به، ويصورونه على أنه مغرور. لا يمكنني نسيان ما فعله معي في بداياتي لمساعدتي. كان لدي 18 سنة وكان من الصعب علي التأقلم مع باقي اللاعبين. في كرة القدم، 60% من نجاحك رهين بطريقة لعبك، لكن 40% الأخرى رهينة بعلاقتك مع باقي زملائك. عندما يمد لك لاعب كبير مثل نيمار يده، فإنه يساعدك كثيرا في مسيرتك.

ألا ترى أنكما تمرران لبعضكما الكرة كثيرا خلال المباريات ؟
نعم، كان الأمر مبالغا فيه، لكن أعتبره عاديا، وكان علينا التعرف على باقي زملائنا أكثر مع توالي المباريات، وأن نربط علاقات داخل الملعب. كنا نقوم بذلك في المباريات وليس في التداريب.

لماذا ؟
لم نرغب في تجاهل باقي زملائنا، ويجب أن نفكر أولا في مصلحة النادي. إذا تدربنا معا فقط فإن باقي اللاعبين سينزعجون وسيبدؤون في طرح الأسئلة. الحقيقة هو أننا نحتاج لكل اللاعبين.

هل تتحدثان كثيرا أثناء المباريات ؟
الآن قللنا من الحديث لأننا بتنا نعرف بعضنا بعضا. لكن بمجرد اكتشاف ثغرات لدى المنافسين، فإننا نبلغ بعضنا بعضا. نناقش في بعض الأحيان أيضا بعض اللحظات والفرص أثناء المباريات، لشرح طريقة تصرفنا.

ألا ترى أنكما تحتاجان لتطوير فعاليتكما أكثر في الملعب ؟
نقدم 70% أو 80% من إمكانياتنا في الملعب. قدمنا الكثير لحد الآن، ويمكننا تقديم أكثر من ذلك. أتفهم انتقادات البعض في بعض الأحيان، لكن أرى أننا نقدم الكثير للفريق ومازلنا سنقدم أفضل مستقبلا.

ماذا يميز الثنائي نيمار ومبابي ؟
لم نلعب كثيرا مع بعض في السنوات الثلاث السابقة، بسبب الإصابات. لعبنا أيضا بطرق تكتيكية مختلفة، وحاولنا التأقلم في كل مرة. المدرب السابق توخيل، اهتم كثيرا بانسجامنا في الملعب، وكان يعول علينا. كان يطلب منا البقاء جنبا إلى جنب أثناء المباريات.

هل من السهل اللعب مع لاعب يميل كثيرا للعب الفردي ؟
عندما أتحدث معه عن هذا الأمر، أفضل ألا يسمعنا أحد آخر، وإلا ستصبح قضية كبرى. مع نيمار لا يمكن أن تكون فقط متفرجا في الملعب، وعليك أن تتأقلم مع طريقة لعبه. يجب أن تركز كثيرا، وأن تكون جاهزا لأي تمريرة حاسمة، وأن تساير سرعته. نيمار من اللاعبين الذين لا تتنبأ بتمريراته الحاسمة. رغم أنه يكثر المراوغات لكنه يراقب زملاءه في الملعب أيضا. في بعض الأحيان، يفضل الاستمتاع مع منافسه قبل منحك الكرة. بعد ذلك إذا فزت في المباراة بسهولة وسجلت أهدافا أكثر، فإنك تعرف أنه يجب القيام ببعض الحركات الممتعة. إذا رأيت نيمار يذهب بالكرة إلى جانب الملعب، فلا تتبعه لأنه لن يمنحك الكرة.

هل تعتقد أنه ساهم في تطوير مستواك ؟
هو وباريس سان جيرمان، وهذا واضح. تعلمت كرة جديدة مع نيمار، إذ كنا في موناكو نعتمد على الضغط والهجمات السريعة، مثل منتخب فرنسا. في باريس تعلمت مع نيمار اللعب ضد فرق تجيد الدفاع بخمسة لاعبين. نيمار يجيد التعامل مع هذه الحالات، بتمريرات دقيقة وثنائية مع زملائه. يطلب مني أيضا تغيير مركزي في كل مرة.

هل من السهل اللعب معه ؟
ليس من السهل لكن أحب ذلك. نيمار يطلب من زملائه الكثير ويحب اللاعب الذي يبقى متأهبا لأي تمريرة من قبله. بانتداب لاعب مثله، فإنه يجب أن ترفع مستوى التأهب لدى لاعبين آخرين.
ترجمة: العقيد درغام

في سطور
الاسم الكامل: كيليان مبابي
تاريخ ومكان الميلاد: 20 دجنبر 1998 بباريس
طوله: 178 سنتمترا
يلعب مهاجما
تلقى تكوينه في موناكو الفرنسي
يلعب لباريس سان جيرمان منذ 2018
لعب 39 مباراة دولية مع منتخب فرنسا
ألقابه: الدوري الفرنسي (4) كأس فرنسا (2) كأس الرابطة الفرنسية (1) كأس السوبر الفرنسي (2) كأس العالم (1)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى