fbpx
حوادث

20 سنة لقاصر قتلت والدتها شنقا

قضت غرفة الجنايات الابتدائية أحداث بمحكمة الاستئناف بآسفي، أخيرا، بإدانة قاصر من مواليد 2005، بـ20 سنة سجنا بعد متابعتها من أجل ارتكاب جناية القتل العمد مع سبق الإصرار، وإخفاء جثة واستهلاك المخدرات.
واعتبرت هيأة الحكم، أن الأفعال المنسوبة إلى المتهمة ثابتة في حقها، بدليل اعترافاتها التمهيدية أمام الشرطة القضائية للأمن الإقليمي بآسفي، وأمام الوكيل العام للملك، وأمام قاضي التحقيق بالغرفة الثانية.
وتعود تفاصيل القضية، إلى الأسبوع الأول من مارس الماضي، بعدما تلقت عناصر الشرطة القضائية للأمن الإقليمي إشعارا من قبل رئيس جمعية محلية يفيد من خلاله وجود روائح نتنة تنبعث من منزل “ز.أ” البالغة من العمر 65 سنة، التي اختفت عن الأنظار.
وخلال المعاينات التي قامت بها عناصر الفرقة الجنائية للشرطة القضائية بمعية عناصر الشرطة العلمية، اتضح أن جثة الضحية لا تحمل أي آثار للضرب أو الجرح، فضلا عن أن الجثة تم لفها في غطاء بشكل محكم. وتم فك شفرة هذه القضية، بعد إيقاف ابنة الضحية بالتبني، التي اعترفت بالمنسوب إليها.

محمد العوال (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى