fbpx
حوادث

إشهار السلاح لإيقاف جانح بطنجة

اضطرت عناصر الشرطة بولاية أمن طنجة، لإشهار أسلحتها الوظيفية دون اللجوء لاستعمالها، في تدخل أمني لإيقاف شخص من ذوي السوابق القضائية، الذي كان في حالة اندفاع قوية وعرض سلامة المواطنين وعناصر الشرطة لتهديد جدي وخطير بواسطة السلاح الأبيض.
وتدخلت الفرقة الأمنية لإيقاف المشتبه فيه، الذي ارتكب حادثة سير بوسط المدينة، إلا أنه رفض الامتثال وحاول الفرار من مكان الحادثة، وأبدى مقاومة عنيفة باستعمال سلاح أبيض، وهو ما اضطر عنصرا الشرطة لإشهار سلاحيهما الوظيفيين لتفادي الخطر الناجم عنه، قبل أن يباغته أحدهما وشل حركته قبل أن يقوم بتصفيده واقتياده إلى مركز الشرطة قصد استكمال البحث معه في الأعمال الإجرامية المنسوب إليه.
وأسفرت عملية التفتيش المنجزة في هذه القضية، عن العثور بحوزة المشتبه فيه على ثلاثة أسلحة بيضاء وخمسة أقراص طبية مخدرة ومبالغ مالية بالعملة الوطنية والأوروبية، كما أظهرت عملية تنقيطه في قاعدة بيانات الأشخاص المطلوبين قضائيا أنه موضوع بحث على الصعيد الوطني من قبل الفرقة الوطنية للشرطة القضائية ومصالح الأمن الوطني بمدينة طنجة، للاشتباه في تورطه في قضايا تتعلق بالتهريب الدولي للمخدرات والمؤثرات العقلية.
وأخضع الموقوف، البالغ من العمر 27 سنة، لبحث قضائي يباشر تحت إشراف النيابة العامة، من أجل الكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، وكذا تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعني بالأمر قبل إيقافه، إذ تنتظر إحالته على الوكيل العام لدى استئنافية المدينة، لتكييف التهم الموجهة إليهم قبل عرضه على الغرفة الجنائية الابتدائية بتهم تتعلق بجناية “عدم الامتثال والعصيان وتهديد رجال الشرطة ومحاولة تعريضهم لاعتداء خطير وحيازة سلاح أبيض دون سند قانوني”.
المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى