fbpx
حوادث

رفع عقوبة سارقي أدوية

غرفة الجنايات بفاس أضافت سنتين لمتهمين وعدلت المطالب المحكوم بها للمستشفى والجمارك

ألغت غرفة الجنايات الاستئنافية لجرائم الأموال بفاس، مساء الأربعاء الماضي، القرار الابتدائي في ملف سرقة أدوية ومستلزمات طبية من صيدلية المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني، بعد مناقشته في ثالث جلسة بعد شهرين ونصف من تعيينه استئنافيا بعد استئنافه من قبل دفاع الأطراف والنيابة العامة.

ورفعت عقوبة ممرض مختص في التخدير بالمستشفى الجامعي، إلى 5 سنوات سجنا نافذا بعد إدانته ابتدائيا ب3 سنوات سجنا ومليوني سنتيم غرامة لأجل “اختلاس أموال عامة”، على غرار زميله الذي رفعت عقوبته إلى 3 سنوات حبسا، بعدما أدين ابتدائيا بسنة واحدة حبسا نافذا ومليون سنتيم غرامة للتهمة ذاتها.

وأبقت هيأة الحكم على باقي مقتضيات الحكم الابتدائي في حق باقي المتهمين.

وفي الدعوى المدنية التابعة ألغت الغرفة الحكم الابتدائي ف يما قضى به من عدم قبول طلبات المستشفى الجامعي في شخص ممثله القانوني، وحكمت من جديد بقبولها شكلا وموضوعا وأداء المتهمين الثلاثة تضامنا 50 مليون سنتيم تعويضا، وأداء الممرض المدان ب3 سنوات، نحو 150 ألف درهم غرامة للجمارك.

وقضت بأداء المرشد الطبي للإدارة نفسها، ذعيرة قدرها نحو 30 مليون سنتيم بدون إجبار، مع مصادرة المبالغ المالية من العملة الصعبة لفائدة إدارة الجمارك، بدلا من الخزينة العامة كما جاء في القرار الابتدائي الذي قرر إرجاع 595 ألف درهم بالعملة الوطنية لأحدهم ومصادرة مبلغ الأورو للخزينة.

وأبقت المحكمة على الحكم الابتدائي بإدانة صاحب مصحة ببني ملال وطبيب خمسيني أب لطفلين، شريك في مصحة بمكناس، بشهرين حبسا موقوف التنفيذ وألفي درهم غرامة نافذة، لكل واحد منهما لأجل “إخفاء شيء متحصل عليه من جناية” وتبرئة ممرض ومتصرف مسؤول وممرض رئيس بالمستشفى ومدير مصحة وشريكه.

الحكم بالبراءة من تهم “اختلاس وتبديد أموال عامة والمشاركة في ذلك”، ثبتته أيضا المحكمة بالنسبة إلى طبيب مدير مصحة بفاس وزميله شريك بمصحة ببني ملال وطبيب لبناني يدير مصحة بالمدينة نفسها ومتهم سابع، إضافة إلى إرجاع مبالغ كفالة السراح المؤداة خلال التحقيق، إلى كل المتهمين المبرئين من المنسوب إليهم. وفككت هذه الشبكة بعد اعتقال مرشد طبي بمكناس متلبسا بحيازة كمية مهمة من الأدوية والمستلزمات الطبية المسروقة من صيدلية المستشفى الجامعي بفاس، إثر توصل الوكيل العام بشكاية مجهولة تتعلق باستغلال مستخدمين به، مهامهم للاستيلاء على كميات منها وبيعها لمصحات بمدن مختلفة.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى