fbpx
حوادث

فنانة مغربية مهددة بالقتل

هدد مجهولون مغنية مغربية، تدعى سناء محمد، بالقتل، بعد بث “ديو غنائي” جمعها بالإسرائيلي “إلكانا مارزيانو”، وصورت بعض مشاهده بشفشاون.
واختفت الفنانة، التي تقيم في الكويت، عن الأنظار، بسبب تلقيها تهديدات بالقتل، في حين تحدثت وسائل إعلام إسرائيلية عن إيقافها 24 ساعة بالكويت، قبل إطلاق سراحها، مشيرة إلى أن عدد مشاهدي الأغنية، التي تحمل عنوان “جونيمار” بـ “الدارجة” والعبرية، وصل إلى 200 ألف، بعد يومين، على بثها في موقع التواصل الاجتماعي “يوتوب”.
ورفضت المغنية الرد على الأنباء التي تتحدث عن تلقيها تهديدات بالقتل، وقالت ل”الصباح” ، في رسالة نصية في حسابها على مواقع التواصل الاجتماعي أنها بخير وإنها تنتظر الفرصة المناسبة لكشف تفاصيل ما تعرضت له، قبل أن تنشر صورا تكشف عن وجودها في الكويت.
بالمقابل، أكد “مارزيانو”، لوسائل إعلام إسرائيلية، تلقيها تهديدات بالقتل، موضحا أنه يتواصل معها كثيرا، خاصة أنه يتحدث ب”الدارجة” المغربية قليلا، وقال إن “الأغنية ثمرة تعاون طبيعي، فهي من المغرب وأنا مغربي”، مشيرا، في الوقت نفسه، إلى أن العمل الفني “أفضل هدية” يمكن أن يحصل عليها.
من جهته، تحدث عوفير غندلمان، المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عن هذا “العمل الفني الإسرائيلي المغربي”، مشيرا إلى أنه الأول من نوعه.
وقال غندلمان في تغريدة على حسابه الرسمي على “تويتر”، “المطرب الإسرائيلي إلكانا مارزيانو والمطربة المغربية سناء محمد يؤديان معا أغنية “جونيمار””.
ونشرت المغنية نفسها، في حسابها على “أنستغرام”، صورا لها في الكويت، دون الحديث عن إيقافها هناك، قبل إطلاق سراحها، إلا أن “القناة 12” التلفزيونية الإسرائيلية، أكدت أن الفنانة المغربية بخير في الوقت الحالي، مرجحة عودتها إلى المغرب، خلال الأيام المقبلة. وشن بعض المحسوبين على التيارات الإسلامية هجوما على المغنية، إذ خصص لها المصري معتز مطر، حيزا كبيرا في برنامجه على القناة التلفزيونية “الشرق”، التي تُبث من تركيا، ودعا إلى مقاطعتها، كما حرض على مهاجمتها.
خالد العطاوي وإيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى