fbpx
حوادث

انتحار سائق “طاكسي” بالعرائش

وضع رب أسرة في الخمسينات من عمره، نهاية الأسبوع الماضي، حدا لحياته شنقا بالعرائش، بعد أن اختلى بنفسه داخل حجرة بمنزل أسرته، الواقع بحي الكواش وسط المدينة، ولف حول رقبته حبل غسيل ثبته على سقف الحجرة، قبل أن يقوم بإبعاد كرسي صعد عليه، ليظل معلقا في الهواء إلى حين أن اكتشف أمره أحد أبنائه.
وأفادت مصادر «الصباح»، أن الهالك، وهو أب لثلاثة أطفال ويشتغل سائق لسيارة أجرة (الصنف الأول)، عثرت عليه أسرته جثة معلقة بسقف الحجرة، لتبادر بإخطار السلطات المحلية التي حضرت إلى مكان الفاجعة، تبعتها بعد ذلك عناصر الأمن بكل تلاوينها، وأنجزت محضر المعاينة، قبل أن تقوم عناصر الوقاية المدنية بنقل الجثة إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي للامريم بالعرائش، في انتظار تعليمات وكيل الملك لدى ابتدائية المدينة.
وحسب المصادر ذاتها، فإن الهالك، البالغ من العمر 56 سنة، كان معروفا بسلوكه وأخلاقه الطيبة وتسامحه مع جيرانه وأصدقائه، مرجحة أن تكون أسباب انتحاره راجعة لمشاكله وظروفه الاجتماعية والاقتصادية الصعبة، التي كان يمر بها في الشهور الأخيرة.
ومن المنتظر أن يكشف البحث الذي أمرت به النيابة العامة عن الأسباب والملابسات الحقيقية للانتحار.
المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى