fbpx
وطنية

نيران نقابية على أبواق الجزائر

أطلق الذراع النقابي للاستقلال، الاتحاد العام للشغالين، النار على الحملة التي تشنها الجارة الشرقية على المغرب، مشددا على أن الشعبين المغربي والجزائري ظلا متلاحمين ومتضامنين على الدوام.
واستحضر أحمد بلفاطمي، الكاتب الوطني للجامعة الوطنية لموظفي وزارة الشباب والرياضة، المنضوية تحت لواء المركزية المذكورة الدلالات العميقة لتخليد المغاربة ذكرى تقديم وثيقة الاستقلال ، «إذ تستلهم أجيال  معاني وقيم الوطنية والكفاح من أجل مغرب مستقل وقوي ومتقدم ، تنعم فيه المواطنات والمواطنون بالحرية والرفاه  والعيش الكريم»، مؤكدا أن «الجامعة تسترشد دائما بهذا الكفاح، في عملها اليوم من أجل تحصين الحقوق وبناء المجتمع الديمقراطي، وتدين بقوة  العدوانية المفضوحة التي يمارسها النظام الجزائري وأبواقه المبحوحة  ضد المملكة المغربية ورموزها»،  
ومن جهته قدم الكاتب الإقليمي للاتحاد العام للشغالين بإقليم الرحامنة، عرضا مفصلا حول تاريخ الاتحاد ودوره الفعال في الدفاع عن شغيلة القطاعات العمومية والخصوصية، معبرا عن استعداده للتعاون مع أعضاء المكتب الإقليمي ، والعمل يدا في يد من أجل حماية مكتسبات الشغالين، وذلك لمناسبة الجمع العام التأسيسي للفرع النقابي للجامعة بإقليم الرحامنة، بحر الأسبوع الجاري بمقر الاتحاد العام للشغالين ببنكرير، تحت شعار «الجامعة صوت النضال المستمر «، الذي تزامن مع تخليد المغاربة ذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال.
ي ق

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى