fbpx
اذاعة وتلفزيون

كورونا يحرج مقدمة أخبار “الأولى”

علمت “الصباح”، أن مريم العوفير، الإعلامية ومقدمة الأخبار على شاشة القناة “الأولى”، مازالت تعاني تداعيات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وهو ما حال دون تمكنها من إتمام تقديم إحدى النشرات الإخبارية، التي كانت تبث على الهواء مباشرة.
واضطرت العوفير، حسب ما أكدته مصادر “الصباح” إلى توقيف تقديم النشرة الإخبارية، بعدما وجدت صعوبة في التنفس، قبل أن تضيف أنها غادرت استوديو الأخبار، بشكل مستعجل، وقبل تدهور حالتها الصحية أكثر.
وأوضحت المصادر ذاتها أن فريق العمل، حاول تدارك الموقف، دون أن يؤثر انسحاب مريم من التقديم، على تصوير النشرة، إذ تكلفت زميلتها، بإتمام تقديم باقي فقرات النشرة، علما أن العوفير التحقت بالعمل، قبل أيام، إلا أنها مازالت تعاني بعض مضاعفات الإصابة بالفيروس.
يشار إلى أن الإعلامي المهدي محب، كتب تدوينة على صفحته الرسمية على “فيسبوك”، جاء فيها “التقينا قبل بداية نشرة الأخبار في غرفة “الماكياج”. تبادلنا أطراف الحديث إلى جانب الزميلة سهام بوخليفي. كانت مريم تبتسم بحذر. محياها الجميل يسرق بعض الضحكات، ثم يعود الى حاله بسرعة”… هي فقط من مخلفات فيروس كورونا اللعين. بعد شفائها ما تزال تشعر ببعض العياء”.

إ.ر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى