fbpx
أســــــرة

نصائح لتجفيف الثدي من الحليب بعد الفطام

يشدد الاختصاصيون على اتباع بعض النصائح قبل وخلال مرحلة الفطام، حتى تمر دون ظهور مشاكل تؤثر على صحة المرأة.

ومن بين النصائح التي يقدمها الاختصاصيون، الامتناع عن استهلاك الأطعمة المدرة للحليب، لمدة شهر كامل على الأقل، مع الحرص على استهلاك التي تقلل من إدرار حليب الثدي.
وفي الوقت الذي تحس فيه المرأة، باحتقان في الثديين، ينصحها الاختصاصيون بوضع كمادات مياه باردة يوميا عدة مرات إن لزم الأمر، علما أنه من الممكن أن تستعين المرأة ببعض الأدوية، التي تساعد على تجفيف الحليب شرط استشارة الطبيب.

ويحذر الاختصاصيون أيضا من الضغط على الثدي أو استعمال مضخات حليب الثدي، حتى يمتلئ الصدر بالحليب مرة أخرى، باعتبار أن ذلك، يحفز على إدرار الحليب، مع الحرص على اختيار حمالات صدر واسعة ومريحة مناسبة للرضاعة إلى حين انتهاء فترة الفطام.

ومن بين النقط التي يجب أخذها بعين الاعتبار، الانتباه لشكل الثديين، ولون الجلد فيهما، وإن حدث بهما أي احمرار أو تورم أو شعرت فيهما بألم، من المهم استشارة الطبيب، لتجنب الإصابة بالتهاب.
يمكن استخدام مسكنات الألم دون قلق بعد انتهاء فترة الرضاعة وبدء فترة الفطام مباشرة لتسكين الألم، ويمكن استخدام بعض المسكنات الموضعية, ولكن بعد استشارة الطبيب.

يشار إلى أن عملية تجفيف الحليب يمكن أن تستغرق عدة أيام أو أسابيع وقد تصل إلى شهر، وفقا لطول مدة الرضاعة وإنتاج الحليب في الثدي، وبشكل عام، كلما كانت فترة الرضاعة الطبيعية طويلة، طالت مدة تجفيف الحليب في الثدي.

إ. ر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى