fbpx
حوادث

زوجة زعيم عصابة تصفع قائدا للدرك

منعها من لقاء زوجها أثناء تعميق البحث معه فشتمته واعتدت عليه

لم تقنع تبريرات قائد مركز الدرك بحد السوالم، زوجة موقوف بجناية تكوين عصابة إجرامية، باستحالة زيارته أثناء وضعه تحت الحراسة النظرية، بحكم أنه يخضع لتعميق البحث، واحترام التدابير الصحية، بسبب كورونا، فاستشاطت غضبا، وأثارت فوضى أمام بوابة المركز، قبل أن تشرع في شتم المسؤول الدركي وتوجه له صفعة أمام الجميع.

وبتعليمات من النيابة العامة، اعتقل قائد الدرك زوجة زعيم العصابة، وبعد تعميق البحث معها، أحالها، أول أمس (الثلاثاء)، على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية ببرشيد، الذي أمر بمتابعتها في حالة اعتقال بتهمة الاعتداء على موظف عمومي أثناء مزاولة مهامه وإهانة الضابطة القضائية.

وأوضحت المصادر أن زوج الموقوفة وشريكه، أحيلا، أمس (الأربعاء)، على الوكيل العام للملك باستئنافية سطات، إذ وجهت لهما جناية تكوين عصابة إجرامية والسرقة الموصوفة، والضرب والجرح الخطيرين بالسلاح الأبيض.

وتعود تفاصيل القضية، عندما اتفق زوج الموقوفة، الذي يتحدر من سيدي رحال الشاطئ مع شريكه القاطن بمنطقة دار بوعزة، على تكوين عصابة للسرقة بالعنف، وقررا تنفيذ سرقات بمنطقة حد السوالم.
واعترض المتهمان سبيل ضحية، إذ حاولا سرقة هاتفه المحمول، إلا أنه قاومهما بشدة، فأشهرا في وجهه سلاحا أبيض، ووجها له طعنة خطيرة في الوجه قبل أن يظفرا بالهاتف ويفرا إلى وجهة مجهولة، فتقدم الضحية بشكاية إلى الدرك، لتشن عناصره حملة بالمنطقة مكنت من اعتقال المتهمين واسترجاع الهاتف المسروق.

وعلمت زوجة زعيم العصابة باعتقاله، فانتقلت من سيدي رحال الشاطئ إلى مركز الدرك بحد السوالم، فحاولت ولوجه بحجة لقاء زوجها، إلا أن قائد الدرك منعها بسبب الوباء، وأشعرها أنه يخضع للتحقيق، غير أنها لم تتقبل الأمر، والتعامل الإنساني معها من قبل المسؤول الدركي.

واستشاطت الزوجة غضبا، وشرعت في الصراخ والاحتجاج ملحة على لقاء زوجها مهما كلف الثمن، الأمر الذي أثار حفيظة المارة، الذين تجمهروا أمام مركز الدرك لمتابعة الوضع، قبل أن تفاجئهم بتوجيه عبارات السب والشتم إلى قائد الدرك، ودون تردد وجهت له صفعة أمام صدمة الجميع.

مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى