fbpx
مجتمع

حرب أرقام حول العنف ضد النساء

كشف المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، حرب أرقام بين الجهات الرسمية والجمعيات المدنية، في ما يتعلق بمستويات العنف ضد النساء، ففي وقت تؤكد فيه الحركة النسائية المغربية، بمختلف أطيافها ارتفاع حالات العنف الأسري والزوجي، خاصة في فترة الحجز الصحي، نسفت النيابة العامة هذه المعطيات، بقولها إن حالات العنف تراجعت في الشهر الأول من الإغلاق بمعدل 10 مرات.

 وأوردت النيابة العامة في رسالتها، أن المغرب سجل انخفاضا في عدد المتابعات من أجل العنف ضد النساء، خلال فترة الحجر الصحي، الممتدة ما بين 20 مارس و20 أبريل، بما يعادل عشر مرات عن المعدل الشهري المسجل في هذا الصدد.

ومن جانبها، أفادت فدرالية رابطة حقوق النساء، أن العنف ضد النساء في المملكة، سجل خلال فترة الحجر الصحي والطوارئ الصحية، ارتفاعا بنسبة 31.6 بالمائة، مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

وأضافت الفدرالية في ندوة صحافية افتراضية، قبل أشهر، إنها سجلت ما مجموعه 4663 فعل عنف مثبتا على النساء والفتيات، بمختلف أنواعه وتجلياته، مبرزة أن العنف النفسي شكل أعلى نسبة بـ47.9 بالمائة، يليه العنف الاقتصادي بنسبة 26.9 بالمائة، ثم العنف الجسدي بنسبة 15.2 بالمائة، فيما ارتفع العنف الجنسي إلى 5.1 بالمائة.

ع . ن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى