fbpx
وطنية

ملف بنعبدالله في المداولة

قررت استئنافية الرباط، إدخال ملف الدعوى التي رفعها حسن بنقبلي، عضو اللجنة المركزية والمنسق الوطني لتيار «قادمون»، ضد نبيل بنعبدالله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، المداولة، والنطق بالحكم يوم سادس يناير المقبل.
وينتظر أن تنهي المحكمة النزاع بين الأطراف المتنازعة، بعد أزيد من 35 جلسة بين المرحلتين الابتدائية والاستئنافية، في أطول صراع داخلي بين الرفاق، في مواجهة القيادة الحالية للحزب، بشأن ما أسماه التيار الذي يقوده حسن بنقبلي،»التزوير وعدم احترام قوانين الحزب في عملية انتخاب المؤتمرين وتدبير شؤون الحزب».
ويعود أصل النزاع إلى أبريل 2018، حين اعتبر معارضو بنعبدالله أن قرار إقصاء أعضاء اللجنة المركزية الـ1270 من الحضور بالصفة للمؤتمر الوطني العاشر للحزب، خرق سافر للقانون الأساسي وللقانون التنظيمي 29.11 المتعلق بالأحزاب.
واتهم تيار «قادمون» الأمين العام بالتزوير الممنهج الذي تخلل عقد مؤتمرات الحزب، وغياب نظام داخلي ينظم العلاقة بين الأجهزة وشروط انعقاد الاجتماعات والمؤتمرات، كما ينص على ذلك القانون التنظيمي 29.11 المتعلق بالأحزاب، الذي يشير في مادته 24 إلى أنه «يتعين على كل حزب سياسي أن يتوفر على برنامج ونظام أساسي ونظام داخلي».
برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى