fbpx
أســــــرة

نجـاح الزوجـة يثيـر غيـرة الشريـك

مختصون في العلاقات الزوجية قالوا إنه يؤدي إلى نشوب مشاكل بينهما

يشكل نجاح الزوجة في حياتها المهنية أو الخاصة، موضوع خلاف بين بعض الأزواج، إذ يرفض شريك حياتها ذلك ويعبر عنه من خلال مجموعة من المواقف، التي تكون سببا في نشوب خلافات بينهما.
ويقول المختصون في العلاقات الزوجية، إن تحقيق الزوجة أحلامها وطموحاتها في مجالها المهني وتفوقها المستمر، يكون سببا في نشوب خلافات، سيما أنه يشعر بغيرة كبيرة ويفكر بعقلية ذكورية ترفض أن تحقق المرأة نجاحا, حتى لو كانت شريكة حياته.
وأضاف المختصون في العلاقات الزوجية أن الزوج، الذي يشعر بغيرة تجاه شريكة حياته، لا يشجعها لتحقيق كثير من الإنجازات والأهداف، إذ يتعمد ألا يفعل ذلك حتى لا تواصل تألقها، بل إنه قد يكون محبطا من إرادتها في كثير من الأمور، التي تخص اجتهادها وأفكارها للتميز في عملها. ويرى المختصون في العلاقات الزوجية، أن غيرة الزوج من شريكة حياته لا يعني أنه يكرهها، لكن أحيانا يشعر أن الأمر مرتبط بكرامته، كما أن كبرياءه يدفعه للقيام بردود أفعال مفاجئة.
ويؤكد المختصون في العلاقات الزوجية، أن غيرة الزوج تدفعه إلى اختلاق الخلافات مع شريكة حياته بسبب نجاحها وتفوقها عليه، مثلا بالتعليق على الأمور البسيطة، التي قد تحدث سهوا منها في ما يتعلق بمسؤوليات المنزل والأسرة، وليس ذلك فحسب، بل إنه يصبح دائم اللوم محاولا أن يثبت تقصيرها معه ومع أسرتها ليفسد عليها فرحتها بالعمل، وربما ليجد مخرجا يطالبها من خلاله بترك عملها ورعاية شؤون بيتها.
ونتيجة المشاكل بين الزوجين بسبب غيرة شريك الحياة من نجاح زوجته، فإنه ستحدث خلافات ومشاكل وستلاحظ الزوجة بعده عنها بسبب ما تمكنت من تحقيقه، وبالتالي ينصحها المختصون في العلاقات الزوجية بعدم التحدث كثيرا عن تميزها ونجاحها في العمل حتى لا تزيد الفجوة بينهما.
وينصح المختصون في العلاقات الزوجية المرأة بأن تتعامل بحذر شديد مع زوجها، بمجرد أن يبدي غيرته من أمور نجحت في تحقيقها، وأن تحاول الفصل بين حياتها المهنية والزوجية، حتى تنعم بالاستقرار.
أمينة كندي

نصائح

< غيرة
ينبغي على الآباء إعداد الطفل لاستقبال المولود الجديد، من خلال الحديث عنه مسبقا، كي لا يصاب بصدمة أو يشعر بغيرة تجاهه. ولابد من تنفيذ خطوات تبعد الطفل الكبير قليلا عن أمه قبل أشهر من الولادة، مثل نقله إلى غرفة جديدة أو إلى سرير أكبر أو إلحاقه بدار الحضانة. وبهدف بث روح الطمأنينة لدى الطفل الأكبر سنا وحتى لا يشعر بالغيرة، ينبغي على الأم أن تولي اهتماما كبيرا به.
وينبغي على الأم كذلك تشجيع الطفل الأكبر على اللعب مع الطفل الصغير، كما عليها أن تتعامل معه بالكثير من الحب والحنان ليشعر أنه لا يزال محط اهتمامها.

< نوم
يعتبر اضطراب نوم المولود في الأشهر الأولى أمرا يقلق الأمهات، خاصة حين يتعلق الأمر بأول مولود، كما أن الكثيرات يعتقدن أن الأمر طبيعي، لكن أطباء الأطفال يقولون عكس ذلك، إذ ينبغي إعداد مكان مريح للنوم, ومن الأفضل وضعه في فراشه لدى رغبته في ذلك.
ولابد أن ترافق الأم المولود حينما يكون مستيقظا وتغمره بالحنان، كما يجب أن يعتاد على مستوى الصوت عاديا، إلى جانب عدم وضعه على السرير إلا بعد التأكد من أنه انتهى من التجشؤ وأنه مغطى. وينصح كذلك بترك الأم ضوءا خافتا في غرفة المولود.

< عادات
يمارس معظم الأطفال، في بعض الأحيان، عادات سيئة، تجعل الأم في حيرة من أمرها، وقلقة على طفلها، كما قد تتجاهل أمهات الأمر، على أمل أن يؤدي ذلك إلى نسيانه تلك العادة السيئة، بينما تختار فئة أخرى العقاب.
وينصح المختصون في التربية بالحرص على التربية بالقدوة منذ الصغر، لأن الوالدين هما المثل الأعلى، إلى جانب غرس القيم الحميدة في الطفل، مثل الطاعة والاحترام والنظافة الشخصية.
ويؤكد المختصون في التربية على ضرورة تنمية حس المراقبة لدى الطفل، وعدم الثقة في الأشخاص الذين لا يعرفهم، إضافة إلى وضع قواعد وحدود تهم كل الأمور، فهو يميل إلى تقليد أي شخص من بيئته المحيطة ما يؤدي إلى اكتسابه بعض العادات السيئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى