fbpx
وطنية

بنعبد الله يدشن الاستقطابات بآسفي

دشن نبيل بنعبد الله، الأمين العام للتقدم والاشتراكية، حملة استقطابات لوجوه انتخابية بارزة بإقليم آسفي، إذ التقى نهاية الأسبوع الماضي، بالتهامي المسقي النائب البرلماني عن حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية بإقليم آسفي.
وأكدت مصادر مطلعة، أن نبيل بنعبد الله، أكد للمسقي أنه يراهن عليه لخوض الاستحقاقات التشريعية تحت يافطة التقدم والاشتراكية، وتغطية مجموعة من الجماعات الترابية بالإقليم.
وتضيف المصادر أن المسقي، الذي يشغل ابنه منصب رئيس جماعة سيدي التيجي وابنته برلمانية عن الاتحاد الدستوري (ضمن اللائحة الوطنية)، لم يحسم في أمر التحاقه بالتقدم والاشتراكية، وأبقى الباب مفتوحا أمام الأمين العام للتقدم والاشتراكية.
وتؤكد مصادر الصباح، أن التهامي المسقي، المسنود من قبل رئيس جماعة بوكدرة وأعضاء بجماعات خط أزكان والمراسلة والكرعاني والمصابيح، سبق أن فتح جسور الحوار مع قياديين بارزين بحزب الاتحاد الاشتراكي، خصوصا الحبيب المالكي، من أجل تعزيز صفوف حزب الوردة بإقليم عبدة.
إلى ذلك، قطع محمد كريم النائب البرلماني عن الأصالة والمعاصرة والرئيس السابق لجماعة آسفي، الشك باليقين، بعدما قرر الترشح للاستحقاقات القادمة باسم الأصالة والمعاصرة، شأنه في ذلك شأن شقيقة عبد الله كريم، رئيس المجلس الإقليمي، بعد جلسات ماراثونية مع سمير كودار، القيادي البارز بالأصالة والمعاصرة.
ويراهن الأصالة والمعاصرة على تغطية مجموعة من الدوائر الانتخابية، خصوصا دائرة جزولة ودائرة عبدة ودائرة احرارة، سيما أن “البام” حقق الرتبة الأولى خلال الاستحقاقات الجماعية السابقة، واكتسح انتخابات الغرف بإقليم آسفي، واحتل الرتبة الثانية في الانتخابات التشريعية بفارق بسيط عن العدالة والتنمية، الذي يبدو أنه سيفقد العديد من أعضائه، خصوصا بالجماعات الترابية، سيما أن أعضاء ينتمون إلى جماعات قروية حضروا أخيرا لقاء لقيادي بالحركة الشعبية ينوي استقطابهم إلى حزبه.
محمد العوال (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى