fbpx
حوادث

الحرب على بارونات ببرشيد

اعتقال أحدهم بحد السوالم وإيقاف مساعديه

أطاحت حملات أمنية أشرفت عليها عناصر الدرك الملكي بحد السوالم، إقليم برشيد، بشبكتين للمخدرات، كانتا تهيمنان على ترويج الممنوعات بإقليم برشيد وضواحي البيضاء، بعد اعتقال خمسة متهمين.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن العملية أسفرت عن سقوط بارون مخدرات شهير بمنطقة حد السوالم رفقة شقيقه، في حين ما زال البحث جاريا عن بارون يتزعم الشبكة الثانية، الذي تمكن من الفرار رفقة بعض عناصره. وأحيل المتهمون الخمسة، الجمعة الماضي، على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية ببرشيد، الذي أمر بتمديد الحراسة النظرية في حقهم، من أجل المزيد من تعميق البحث والوصول إلى هويات شركائهم وباقي المتورطين.
ووصفت العملية الأمنية بالنوعية، وشكلت صدمة لبارونات المخدرات بالمنطقة، إذ تمت بشكل مباغت، وأسفرت عن حجز كميات مهمة من “الشيرا” والأقراص المهلوسة والخمور بمختلف أنواعها.
ونفذت العمليتان بتعليمات صارمة من مسؤولين كبار في الدرك، إذ كانت تستهدف في البداية بارون مخدرات بحد السوالم وشقيقه، الذي اعتقل في عملية سابقة، قبل إطلاق سراحه في ظروف غامضة.
وخلال تعميق البحث مع الموقوفين، كشف شقيق البارون أنه أوقف في عملية أمنية سابقة في كمين بضواحي برشيد عندما حل لتسليم المخدرات إلى مروجين، وخلال تعميق البحث معه، ادعى أنه حل للعمل بضواحي برشيد للعمل حلاقا بالمنطقة، قبل أن يفرج عنه في ظروف مشبوهة.
وبين البحث مع البارون وشقيقه، علاقتهما بشبكة أخرى للمخدرات، تنشط بالطريق الوطنية رقم 1 الرابطة بين البيضاء والجديدة، يتزعمها بارون شهير، تخصص في ترويج المخدرات بكل أنواعها والخمور. وبناء على معلومات تحصلت عليها من اعترافات البارون وشقيقه، نصبت عناصر الدرك لحد السوالم كمينا محكما، إذ تمت محاصرة مسكن يستغل في ترويج الممنوعات، وأثناء مداهمته فوجئوا بمقاومة شرسة، من قبل أفراد الشبكة، قبل أن ينتهي الأمر باعتقال ثلاثة متهمين، في حين تمكن البارون رفقة مساعديه من الفرار.
وأسفرت عملية المداهمة عن حجز كميات أخرى مهمة من مخدر “الشيرا” والأقراص المهلوسة، وكميات كبيرة من مسكر ماء الحياة” وخمور من مختلف الأنواع.
كما حجزت عناصر الدرك وسائل لوجيستيكية تستعين بها الشبكة في نشاطها سواء في نقل المخدرات أو توزيعها، إضافة إلى حجز سيارة رباعية الدفع ألمانية الصنع وثلاث دراجات نارية.
مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى