fbpx
الأولى

محلل سياسي: اعتراف الولايات المتحدة بسيادة المغرب على صحرائه “دعم صريح لا لبس فيه”

أكد الأستاذ الباحث بجامعة القاضي عياض بمراكش، محمد بلعربي، أن القرار التاريخي الذي اتخذته الولايات المتحدة الأمريكية بالاعتراف بسيادة المغرب التامة والكاملة على صحرائه، “دعم صريح لا لبس فيه” للقضية الأولى للمملكة.

وأوضح بلعربي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن “القرار التاريخي الذي اتخذه الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم الخميس، بالاعتراف بالسيادة الكاملة للمملكة على منطقة الصحراء المغربية يشكل دعما صريحا لا لبس فيه من الولايات المتحدة الأمريكية للقضية الأولى للمغرب”.

واعتبر المحلل السياسي المغربي أن الاعتراف الأمريكي بالسيادة المغربية على الصحراء يدخل تغييرا شاملا على هذا النزاع الإقليمي المفتعل الذي أثاره وأدامه النظام الجزائري الذي يجد نفسه بذلك أكثر عزلة من أي وقت مضى.

وأضاف أنه “لتجسيد لهذه البادرة التي تنم عن الصداقة والدعم للمغرب، فإن المبادرة السيادية للدولة الأمريكية بافتتاح قنصلية بالداخلة، تقوم بالأساس بمهام اقتصادية، تعزز أكثر العلاقات الخاصة والاستراتيجية بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية”.

وتابع الأستاذ الجامعي أنه فضلا عن ترسيخ الشراكة الاستراتيجية القوية بين البلدين، فإن مساهمة الاستثمارات الأمريكية في النهوض بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية للأقاليم الجنوبية للمملكة، تشكل دعما لا لبس فيه من طرف أكثر الأعضاء تأثيرا داخل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة للحل السياسي ذي المصداقية الذي تقدم به المغرب منذ سنة 2007.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى