fbpx
حوادث

إدانة معتد على والده باليوسفية

آخذت المحكمة الابتدائية باليوسفية، أخيرا، متهما بالاعتداء على والده وقضت في حقه بالسجن النافذ لمدة سنتين. وتعود وقائع هذه القضية إلى حوالي ثلاثة أسابيع، بعدما تمكنت عناصر الدرك الملكي بالشماعية من إيقاف المتهم، الذي كان مبحوثا عنه على الصعيد الوطني وهو من ذوي السوابق وتمت إحالته على النيابة العامة، التي قررت متابعته في حالة اعتقال.

وقضى المتهم عقوبات حبسية بسبب الاختطاف والاغتصاب وحيازة وترويج المخدرات والضرب والجرح والعصيان وإهانة الضابطة القضائية وإعداد محل لتقطير وصنع ماء الحياة “ماحيا”، والاعتداء على والده بالضرب والجرح.

وتوصلت مصالح الدرك الملكي بالعديد من الشكايات من ضحايا المتهم، ضمنها شكاية من والده يتهم بالاعتداء عليه، قبل أن يتم الإيقاع به وإيقافه بعدما نصبت له العناصر الدركية كمينا. وفي الجلسة نفسها، تم الحكم على متهم آخر بالسجن النافذ لمدة سنة ونصف بعدما تمت متابعته بتهم تتعلق بحيازة والاتجار في الممنوعات وإهانة رجال الدرك الملكي والمقاومة وعدم الامتثال والسب والشتم، وكان مبحوثا عنه على الصعيد الوطني.

حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى