fbpx
حوادث

الخيانة تطيح بمتزوجين

ضبط مشتبه فيهما وسط سيارة بالشماعية فضح أفعالهما الإجرامية رفقة شركائهما

أحالت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بالشماعية، أخيرا، على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية باليوسفية، امرأتين وشخصين آخرين، على خلفية تورطهما في قضية تتعلق بارتكاب جنح السكر العلني والسياقة في حالته، والخيانة الزوجية والمشاركة فيها والفساد، وفقا لفصول المتابعة.
وحسب مصادر “الصباح”، تعود أحداث هذه القضية، إلى إيقاف شخص بداخل سيارة متوقفة قرب سد قضائي للدرك الملكي بالشماعية، وبرفقته امرأة تبلغ من العمر 48 سنة.
وأضافت المصادر ذاتها، أن قيام عناصر الدرك الملكي بالتحقق من أوراق السيارة، مكن من اكتشاف أن سائــــق السيارة تفوح منه رائحة الخمر، ليتم اقتياده بمعية رفيقته إلى مركز الدرك الملكي. وخلال الاستماع إلى المشتبه فيها، كشفت أنها تتحدر من الخميسات، وتربطها علاقة غرامية بالموقوف مشيرة إلى أنها قدمت بطلب منه، وقضت معه ليلة ماجنة رفقة صديق له ومومس، ليتم وضعها رهن الحراسة النظرية، بتعليمات من النيابة العامة.
واسترسالا في البحث، تم الاستماع إلى السائق بعد استعادته لوعيه، إذ أكد تصريحات خليلته، وأدلى بهوية صديقه المتحدر من جماعة الخوالقة، والذي تم إيقافه هو الآخر، وكذا خليلته، إذ أنكرت في أول الأمر علاقتها بالمتهم، غير أن تعميق البحث ومواجهتها بسبب وجود رقم خليلها بمذكرة هاتفها المحمول، جعلها ترتبك، قبل أن تعترف بالمنسوب إليها، وتؤكد أنها على علاقة به منذ سنة، إذ تقضي معه من حين لآخر ليالي ماجنة.
وتم الاستماع إلى المتهم (متزوج وأب لثلاثة أطفال)، الذي لم بجد أمام اعترافات خليلته، سوى الاعتراف، مؤكد أنها عشيقته ويتصل بها من حين لآخر لقضاء ليال حمراء، مقابل مبالغ مالية يسلمها إياها.
وتم الاستماع إلى زوجة الموقوف، التي أكدت أنها ستتنازل عن متابعة زوجها، من أجل جنحة الخيانة الزوجية.

محمد العوال (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى