fbpx
أســــــرة

تجنب الأفكار السلبية لحياة مستقرة

المختصون في التنمية الذاتية ينصحون بالتفكير الهادئ والإيجابي

يقول المختصون في التنمية الذاتية إن التخلص من الأفكار السلبية يعتبر من الخطوات المهمة التي تساعد على التمتع بحياة مستقرة، والتي تتطلب التحلي بالتفاؤل.
ويساعد إظهار القوة الكامنة بالداخل على التخلص من الأفكار السلبية بسهولة ودون عناء، وذلك حتى لا يقع الشخص فريسة لأفكاره السلبية، بل ينبغي عليه بذل مجهود كبير حتى لا تسيطر عليه، وتكون حاجزا بينه وبين تحقيق ما يطمح إليه.
ويوجه المختصون في التنمية الذاتية عدة نصائح للتخلص من الأفكار السلبية منها اعتماد التفكير الهادئ عند مواجهة مشاكل أو صعوبات معينة في مراحل مختلفة من الحياة سواء في العمل أو الحياة الخاصة، مشددين على أنه ينبغي تناول المشكل من كل الزوايا بنظرة عميقة تزيد من احتمالات الوصول إلى حلول إيجابية. كما ينبغي توقع الإيجابيات، ما يعد أمرا مهما بدلا من الاستسلام إلى التفكير السلبي.
ويعد قبول الشخص للمشكلة وما يحدث له، حسب المختصين في التنمية الذاتية، من أبرز الخطوات للتخلص من الأفكار السلبية لأن عدم قبولها سيجعله في دائرة مغلقة من المشاكل الناتجة عن رفضه لواقعه، وما يمر به من ظروف.
ومن بين النصائح التي يقدمها المختصون في التنمية الذاتية أنه ينبغي أن تكون للشخص الذي يواجه المشاكل عادات جيدة تمنحه نوعا من الإيجابية، وتساعده على التخلص من الأفكار السلبية، منها الاستماع إلى الموسيقى الهادئة والاسترخاء أو القراءة.
وحتى ينجح الشخص الذي يواجه مشاكل معينة في تجاوزها، ينبغي عليه التخلص من الأفكار السلبية بتدوينها ومعرفة الأسباب، التي جعلته يفكر على ذلك النحو، إذ يؤكد المختصون في التنمية الذاتية أن ذلك يساعد كثيرا في التمتع بطاقة إيجابية. ومن الأمور التي ينبغي تفاديها عدم تأويل أفكار الآخرين تأويلا سيئا، إذ من شأن ذلك أن يؤدي إلى التفكير السلبي، لذلك لابد من التخلي عن توقع السيء منهم، حتى يسهل التحلي بطاقة إيجابية.
ومن بين الخطوات المهمة تحديد الأهداف والانشغال بتحقيقها بهدف التخلص من الأفكار السلبية، الأمر الذي يكون من خلال التحلي بالإرادة والمنطق، حسب المختصين في التنمية الذاتية.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى