fbpx
الرياضة

تورط دركي في كتابات ضد مسيري الجيش

أودعت مصالح الأمن بالرباط، الاثنين، دركيا ملحقا بدار السكة، سجن العرجات ضواحي سلا، بعد ضبطه يكتب عبارات على الحائط بأحد الشوارع، ينتقد فيها إدارة فريق الجيش الملكي.

وعلمت «الصباح»، أن رجال الأمن تربصوا بالدركي مدة طويلة، قبل إلقاء القبض عليه متلبسا، وهو يكتب عبارة «المكتب المديري للجيش الملكي ارحل»، باللغة الفرنسية، وجرى تنقيطه واستنطاقه، ليتبين أنه دركي يشتغل بدار السكة. واتضح من خلال التحقيق الأولي أن الدركي المذكور متعاطف مع جمهور الجيش الملكي، ومنخرط في الحملة التي تقودها بعض الفصائل ضد إدارة الفريق، ونشر ملصقات تطالب فيها برحيل بعض المسؤولين.

ومن المقرر أن يتابع الدركي بتهم ثقيلة، سيما أنه ينتمي إلى سلك الدرك الملكي، الذي يقوده الجنرال دوكور دارمي محمد حرمو، رئيس الجيش الملكي.
وأطلق الجنرال محمد حرمو تحقيقا داخل المركز الرياضي العسكري بالمعمورة، من أجل ضبط الأشخاص الذين يسربون الأخبار إلى الجمهور وإلى بعض وسائل الإعلام.

ويسود الترقب والحذر أروقة المركز العسكري، بعد سماع وجود تحقيق لضبط المسؤولين الذين يتحدثون للجمهور، ويسربون بعض القرارات المتخذة في الاجتماعات المنعقدة للمكتب المديري للفريق.
وساهمت الانتقادات الكثيرة للإدارة التقنية، في فتح التحقيقات، بشأن تدبير الفريق.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى