fbpx
الأولى

بركة: الحكومة تنعش جنات اللوبيات

الأمين العام لحزب الاستقلال اتهم العثماني بصنع قوانين تغني الغني وتفقر الفقير

اتهم نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، حكومة سعد الدين العثماني بالتواطؤ مع لوبيات الضغط وذوي المصالح الفئوية والقطاعية الحصرية، ومحاباتها، عبر عدد من الآليات، أهمها “تفصيل” قوانين على المقاس.
وقال الأمين العام، في عرض سياسي قدمه أمام دورة عن بعد للمجلس الوطني لحزب الاستقلال، أول أمس (السبت)، إن الحكومة لا تواجه لوبيات المصالح بالعناد والتشدد نفسه الذي تواجه به مصالح الشعب ومقترحات المعارضة التي توصلت بها في أكثر من مناسبة، دون رد.
وأكد بركة أن جميع المجهودات التي قامت بها المعارضة، وأساسا حزب الاستقلال، في عدة مواضيع تتعلق بالحياة اليومية والمعيش اليومي للمواطنين، اصطدمت بجدار متين من الرفض المنهجي وبسياسة الآذان الصماء، بسبب العناد والتصلب، في الوقت الذي أصبحت مشاريع قوانين المالية في السنوات الأخيرة مجالا خصبا لنشاط اللوبيات في سابقة خطيرة في الحياة السياسية والأمن القانوني بالمغرب.
وأوضح الأمين العام أن هذه اللوبيات تمكنت من استصدار قرارات حكومية مهمة لفائدتها في إطار إغناء الغني وإفقار الفقير، ما يبرر تصويت الحزب بالرفض الدائم لهذه القوانين والقرارات، مؤكدا أنها تحمي الريع والامتيازات وتواصل إهدار المال دون وجه حق “ونحن لن نقول لها كما قالت سابقتها عفا الله عما سلف، بل سنقول بصيغة الجمع: أوقفوا هذه المهزلة، أوقفوا هذا الاستنزاف وإهدار مقدرات البلاد، واسترجعوا أموال الشعب، وإلا فأنتم متواطئون على الأقل بالصمت والاستكانة”.
وفي موضوع القضية الوطنية، قال بركة إن حزب الاستقلال، ومنذ نداء العيون للأحزاب السياسية الوطنية في أبريل 2018، “ما فتئ يؤكد ضرورة التعجيل بتشكيل الجبهة السياسية للدفاع عن وحدتنا الترابية، التي التزم بإحداثها هذا النداء التاريخي، لكي تكون هذه الجبهة منصة لتنسيق مبادرات وآليات الترافع والتواصل والتأثير وتعزيز الدبلوماسية الحزبية والشعبية لدعم القضية الوطنية والتصدي للأطروحات المناوئة”.
وأردف الأمين العام “فلا مجال للهواية أو الارتجال أو لانتظار المفاجآت التي تحاك في السر والعلن، لمواجهة مناورات خصوم الوحدة الترابية، أو المشككين في مغربية الصحراء، أو المعادين للمصالح الإقليمية والقارية لبلادنا”.
يوسف الساكت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى