fbpx
خاص

مدرسة الدراسات الاقتصادية والتجارية بمراكش تستجيب لسوق الشغل

توفرتعليما جامعيا لتكوين أجيال قادرة على تنمية اقتصاد البلاد

تعتبر المدرسة العليا للدراسات الاقتصادية  والتجارية التي تم افتتاحها بمراكش سنة 1997 من المعاهد العليا المتخصصة في التكوينات المتعلقة بتسيير الأعمال والمقاولات والتسويق.
وأفاد مولاي أحمد العمراني مدير المؤسسة في تصريح لجريدة «الصباح» إلى أن المدرسة العليا للدراسات الاقتصادية  والتجارية تهدف إلى تكوين الأجيال المقبلة، والمساهمة في تنمية اقتصاد البلاد.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى