fbpx
الرياضة

الزيات يعقد جمع الوداع في 21 دجنبر

وعد بتفويت أسهم الشركة للمكتب الجديد وقال إن الجامعة لن تصادق على انتداباته
اتفق جواد الزيات، الرئيس المستقيل، ومنخرطو الرجاء، في اجتماع أول أمس (الأربعاء)، على تغيير موعد الجمع العام المقبل من رابع دجنبر إلى 21 منه.
وأوضح الزيات خلال الاجتماع نفسه أن استقالته لا رجعة فيها، وأنها أتت لأسباب خاصة، ولا علاقة لها بالأزمة المالية التي يعانيها الفريق، كما وعد بتنظيم جمع عام بطريقة محترفة، لكنه شدد على أنه سيكون عن بعد، ولن يسمح بحضور أكثر من 30 شخصا، بسبب التدابير الوقائية المعتمدة من قبل السلطات للحد من انتشار فيروس كورونا.
ومن المنتظر أن يتعاقد الرجاء، حسب الزيات، مع شركة خاصة، لتنظيم الجمع، وربط الاتصال بكل المنخرطين والمسؤولين المزمع حضورهم، على أن يتم تقديم برنامج ولوائح المرشحين للرئاسة عن طريق الفيديو وبتقنية عالية الجودة، ليتسنى للمنخرطين الاختيار بكل شفافية.
وبخصوص الانتدابات، أبلغ رئيس الرجاء منخرطي النادي، بأن وضعية الفريق المالية صعبة، وأن الجامعة لن تصادق على انتدابات جديدة، حتى لو ارتأى القيام بها في الفترة المقبلة، قبل رحيله.
وأكد الزيات أن إدارة النادي تنتظر المصادقة أولا على انتداب وائل السعداوي ومروان الهدهودي.
وبخصوص الشركة، وعد الزيات بتفويت كل أعضاء مكتبه، لأسهمهم لصالح أعضاء المكتب الجديد، فور انتخابهم في الجمع المقبل.
وعبر المنخرطون عن امتعاضهم من توقيت اختيار الزيات تقديم استقالته، لكنهم نوهوا بالنموذج التسييري الذي أحدثه الرئيس المستقيل.
وطالب المنخرطون من الزيات، تسليم التقرير المالي قبل الجمع ب 20 يوما، مع اختيار نائب له يدبر الأمور في المرحلة المقبلة، إلى حين انعقاد الجمع، كما طالبوا بعقد اجتماع مع جمال سلامي، مدرب الفريق بغية التعرف على وضعية النادي التقنية، وأن يعقد كل مرشح للرئاسة، لقاءا تواصليا، يشرح فيه برنامجه والأسماء التي ستقود معه الفريق في المرحلة المقبلة.
في موضوع آخر، علمت “الصباح” أن انتقال الدولي الليبي محمد الترهوني، للرجاء، رهين بموافقة الجامعة.
وأكدت مصادر أن الفريق البيضاوي نال موافقة الدولي الليبي على حمل قميصه، علما أنه يبلغ من العمر 29 سنة، ويلعب ظهيرا أيسر ويمكنه أيضا اللعب وسط ميدان، وسبق له اللعب للاتحاد الليبي وسموحة المصري وأهلي طرابلس الليبي.
وسبق للرجاء الاتصال بالترهوني في سنوات سابقة، لكنه لم ينل توقيعه، قبل أن يعاود الاتصال به مجددا.
وجدد جمال سلامي، مدرب الرجاء، طلبه للرئيس جواد الزيات، بإجراء الانتدابين اللذين وعده بهما، في اجتماع سابق.
وأوضح سلامي للرئيس المستقيل، أن الانتدابات ضرورة ملحة، بحكم النقص الحاصل في التشكيلة، رغم انضمام وائل السعداوي ومروان الهدهودي للتداريب.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى