fbpx
حوادث

شبهة انتحار ضابط برصاص مسدسه

باشرت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن العيون، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة، لكشف ملابسات العثور على ضابط شرطة مقتولا بسلاح ناري وظروف وخلفيات وقوع الحادث.

وحسب مصادر «الصباح»، فإن المعطيات الأولية للبحث، أفادت أن الجثة تعود لضابط شرطة يعمل بمصلحة فرقة الشرطة القضائية، عثر عليه ميتا الاثنين الماضي، وسط شقته بحي المسيرة. وأضافت المصادر ذاتها، أن إجراءات المعاينة الأولية لجثة الهالك أظهرت أنها تحمل عيارا ناريا انطلاقا من سلاحه الوظيفي، وتقرر نقلها بناء على تعليمات النيابة العامة إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي بالمدينة لإخضاعها للتشريح الطبي.

واستنفر العثور على الموظف الأمني ميتا بالرصاص الحي وسط منزله، مختلف المصالح الأمنية والسلطات المحلية، إذ عاينت مسرح الجريمة وباشرت تحقيقاتها وأبحاثها الميدانية تحت إشراف النيابة العامة، من أجل تحديد الأسباب الحقيقية للوفاة التي تحوم حولها شبهة انتحار.

وكشفت مصادر متطابقة، أن التحقيق شمل جيران الهالك، والمقربين منه، إذ تم الاستماع إلى إفادتهم لمعرفة تصرفاته الأخيرة، وما إن كان يعاني مشاكل نفسية قبل وقوع الحادث المروع.

وتراهن المصالح الأمنية على نتائج الأبحاث التقنية والعلمية وتقرير التشريح الطبي، لتحديد الأسباب الحقيقية للوفاة التي تقوم فرضيتها الأولى على أنها انتحار.

محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى