fbpx
حوادث

تأخير محاكمة متهم بقتل تلميذ

أرجأت الغرفة الجنائية الابتدائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، أخيرا، في ملف جنائي يتابع فيه شاب من مواليد 2000، من أجل جناية القتل العمد المقرونة بالسرقة الموصوفة واستهلاك المخدرات.

وفي تفاصيل هذه النازلة التي يعود تاريخها إلى فبراير الماضي، ورد في محضر الضابطة القضائية لدى مفوضية الشرطة بأزمور، أنها تلقت خبرا بالاعتداء على تلميذ قرب المؤسسة التي يتابع بها دراسته.

وانتقلت إلى مكان الحادث، فعلمت أنه تم نقله إلى المستشفى المحلي ومنه إلى المستشفى الإقليمي بالجديدة، حيث توفي هناك.

وتوصلت الضابطة نفسها إلى هوية عدد من أصدقاء الهالك، الذين كانوا معه أثناء الاعتداء عليه، فصرحوا جميعا أنهم بعد خروجهم من المؤسسة التعليمية، فوجئوا بالمتهمين وهما في حالة غير طبيعية، يطلبان منهم الابتعاد عن زميلهم.

وأضافوا أنهم ابتعدوا فعلا عنه وشاهدوا المتهمين يمسكان بالضحية، قبل أن يتركاه ساقطا على الأرض، ولما عادوا نحوه وجدوه مصابا بجرح عميق بعنقه.

ومواصلة في البحث، توصلت الضابطة لهوية المتهم الرئيسي، وألقت القبض عليه وهو في حالة تخدير. وبعد استرجاعه لوعيه، صرح أنه تناول بعض الأقراص المهلوسة رفقة زميله، وخرجا للبحث عن المال. وأضاف أنهما شاهدا الضحية يلعب بهاتفه المحمول، فقررا سرقته منه.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى