fbpx
الرياضة

عقوبات جديدة تنتظر أعضاء “كاف”

مسؤولون يتحسسون رؤوسهم والانتخابات على كف عفريت
علمت «الصباح» أن عقوبات لجنة الأخلاقيات بالاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، لن تتوقف عند معاقبة الرئيس أحمد أحمد، وإنما ستطول أشخاصا آخرين نالوا الامتيازات نفسها داخل الجهاز القاري.
وتوقعت مصادر «الصباح» أن يقوم «فيفا» بحزمة من الإجراءات التأديبية، بغية إعادة الأمور إلى نصابها، وأنه اختار هذا التوقيت قبل الانتخابات الرئاسية بأشهر قليلة، بغية ردع كل شخص أراد ترؤس «كاف» مستقبلا، ولتوجيه رسالة إليه بضرورة احترام القانون والقطع مع ممارسات سابقة تسيء لكرة القدم الإفريقية.
ورفض المكتب التنفيذي ل»كاف» التعليق على قرار توقيف أحمد لخمس سنوات، في انتظار قرارات أخرى قادمة، في حق أشخاص متورطين بالتهم نفسها، التي وجهت للرئيس الملغاشي.
وجاء في بيان الاتحاد الدولي أن أحمد أساء استغلال منصبه، واتهمه باختلاس أموال والاستفادة من تعويضات غير قانونية، إذ لم يقتنع بدفوعاته السابقة بخصوص عدة قضايا فساد تفجرت في «كاف».
ومن شأن هذا القرار، وأخرى تأديبية قادمة، إشغال انتخابات الرئاسة المقبلة، وتقديم أشخاص آخرين ترشحهم، بما أن السباق بات مفتوحا، بعد منع أحمد من الترشح لولاية ثانية.
وسبق للمكتب التنفيذي ل»كاف»، اتخاذ بعض العقوبات التأديبية في حق بعض أعضائه، لكنها لم تكن كافية لإقناع «فيفا» عن التراجع عن قرارها الأخير.
وجاب خبر توقيف أحمد الصحف العالمية، إذ أجمعت على وصف الحدث ب»الاستثنائي»، واعتبرته نهاية لحقبة أحمد على رأس كرة القدم الإفريقية.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى