fbpx
حوادث

انتحار سجين بآسفي

أمرت النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بآسفي، صباح أول أمس (الخميس) بإجراء تشريح طبي ثلاثي، لسجين لفظ أنفاسه بالسجن المركزي مول البركي ضواحي آسفي، إثر انتحاره شنقا، حسب ما ذكرته مصادر مطلعة ل “الصباح”. وجرى نقل جثة الهالك، المسمى قيد حياته “ع.ب”، إلى مصلحة الطب الشرعي بمستودع الأموات البلدي، لإجراء تشريح للجثة وفقا لتعليمات النيابة العامة قبل التصريح بدفنه.

وقالت مصادر مطلعة ل “الصباح”، إن موظفين فوجئوا بالسجين، معلقا في شباك النافذة، وقد لفّ على عنقه جزءا من جلباب، كان يرتديه من حين لآخر، ليتم التدخل في محاولة لإنقاذه، وجرى نقله نحو مصحة المستشفى، حيث تم إشعار الطبيب الرئيس والممرض، وقدمت له الإسعافات الأولية، غير أن محاولة إنقاذه باءت بالفشل، ليلفظ أنفاسه الأخيرة هناك. وجرى إشعار النيابة العامة بالواقعة، وكذا أفراد أسرة السجين.

وباشرت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بمول البركي بحثا تمهيديا، قبل إحالة المسطرة على النيابة العامة، في وقت تم إجراء تشريح طبي للسجين المتوفي.

محمد العوال (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى