fbpx
وطنية

الجائحة تخطف رئيس الطائفة اليهودية بمكناس

أفادت مصادر عليمة، أن الطائفة اليهودية بمكناس، فقدت صباح أول أمس (الخميس)، رئيسها وأحد زعمائها الكبار.

يتعلق الأمر بـ “ألبير دي فيكو”، البالغ من العمر 86 سنة متزوج وأب لثلاثة أبناء، صاحب الوحدة الصناعية لمصبرات الطماطم، إثر إصابته الأخير، بفيروس كوفيد- 19.

واشتدت الأزمة الصحية على رئيس الطائفة اليهودية، ما استدعى نقله على وجه السرعة إلى المستشفى العسكري بالرباط قصد تلقي العلاجات الضرورية، ثم نقله مجددا إلى إحدى المصحات الخصوصية “المصنفة” بالمدينة الجديدة (حمرية) بمكناس حيث مكث بها ثلاثة أيام، قبل أن يفارق الحياة.

وقد ووري جثمان الراحل الثرى، مساء أول أمس بالمقبرة اليهودية بحي الملاح بفاس، بحضور العديد من أفراد الطائفة اليهودية بالمغرب تتقدمهم أسرة الفقيد.

وقد أبرز “حاييم طوليدانو”، رئيس الشؤون الاجتماعية اليهودية بالعاصمة الإسماعيلية وأحد المقاومين المغاربة، في تصريح ل”الصباح”، بأن رحيل “دي فيكو” يعد خسارة كبيرة للطائفة اليهودية في المغرب، لأنه كان قيد حياته يتسم بالكفاءة والولاء والتواضع سواء بين عماله بوحدته الانتاجية أو داخل مجلس الجماعات الإسرائيلية بالمغرب، كما ظل يحافظ على الديانة والطقوس اليهودية طيلة حياته الى أن وافته المنية بمكناس.

حميد بن التهامي (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى