fbpx
أســــــرة

أعراض تحرك اللولب 

تختار الكثير من النساء اللولب، وسيلة لمنع الحمل، لكن يمكن أن تكون هذه الوسيلة غير فعالة، إذ تحرك اللولب من مكانه.

من بين أعراض تحرك اللولب من مكانه، تغير طول خيطيه الموجودين في المهبل، إذ أن زيادة في طولهما تعني انزلاق اللولب من مكانه، وإذا لم تتمكن المرأة من إيجادهما، فإن ذلك، يعني، أيضا، تحرك اللولب في الرحم إلى أعلى.

كما أنه من الطبيعي ألا تستطيع المرأة تحسس اللولب في المهبل، لكن إذا أحست بجزء منه في المهبل، فمعنى ذلك أن الرحم لفظه.

ويعتبر الاختصاصيون أن تحرك اللولب من الرحم، يكون مصحوبا ببعض الألم أو الإحساس بعدم الارتياح، إلى جانب الشعور بالألم عند ممارسة الجنس. ومن بين الأعراض أيضا، والتي يجب الانتباه إليها، نزول إفرازات مهبلية غير طبيعية، إذ أنها  تعتبر وسيلة طبيعية لتنظيف المهبل، لكن إذا لاحظت المرأة تغير لون أو رائحة أو طبيعة الإفرازات المهبلية، فإن ذلك قد يعني تحرك اللولب من مكانه الأصلي.

 كما أن تحرك اللولب من المهبل، يسبب نزول دم بكميات كبيرة خلال الدورة الشهرية، فإذا لاحظت المرأة، زيادة كمية الدم في وقت الحيض، فإن ذلك قد يكون مؤشرا على تحرك اللولب من مكانه.

ويرى الاختصاصيون أن تركيب اللولب غالبا ما يكون مصحوبا بحدوث آلام وتقلصات في أسفل البطن لفترة محدودة، لكن في حالة الإحساس بتقلصات مفاجئة شديدة في أي وقت بعد وضع اللولب، فإن ذلك قد يعني أن الرحم لفظه.

إ.ر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى