fbpx
وطنية

سفن أوربية تفرغ حمولاتها بميناء الداخلة

دخل الاتحاد الأوربي على خط أزمة إغلاق معبر الكركرات، من قبل ميليشيات بوليساريو، والذي تسبب في منع حركة مرور الشاحنات المحملة بالسلع والمنتوجات بين المغرب وموريتانيا.
واستنادا إلى مصادر إعلامية إسبانية، فقد شرعت سفن صيد أوربية تعمل في المياه الموريتانية في إفراغ حمولتها في ميناء الداخلة، بدلا من ميناء نواذيبو، بعد أن حصلت على تصريح استثنائي من المفوضية الأوربية، استجابة لطلب من وزارة الفلاحة الإسبانية.

ويأتي قرار إفراغ السفن الأوربية لحمولتها في ميناء الداخلة، بعد الشكايات التي تقدم بها مالكو السفن الإسبانية، بشأن الأضرار التي لحقتهم جراء عرقلة حركة المرور بمعبر الكركرات، والذي يهدد حسب مهنيين إسبان، بخسارة 200 طن من الأسماك التي ما تزال عالقة بين المغرب وموريتانيا.

وشكل الموقف الأوربي صدمة موجعة لجبهة بوليساريو، التي سعت إلى الضغط على موريتانيا، بإلحاق أضرار بنشاطها التجاري مع الاتحاد الأوربي، وتموين أسواقها بالمنتجات الفلاحية المغربية، إذ خلص بمقتضى الاتفاقيات الموقعة مع كل من المغرب وموريتانيا، إلى تأمين وصول السفن الأوربية العاملة في المياه الموريتانية إلى ميناء الداخلة، لتفريغ حمولتها.

برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى