fbpx
الرياضة

غضب الرجاويين يتصاعد على الزيات

طالبوه بانتدابات وهددوه بوقفة والفريق ملزم بأداء مليار ومائتي مليون للاعبيه
زاد غضب جماهير الرجاء، بسبب عدم إبرام انتدابات جديدة، رغم وعود الرئيس جواد الزيات بضم لاعبين جدد لتشكيلة الفريق.
واجتاحت جماهير الفريق صفحة النادي الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، وعبرت عن غضبها على عدم إجراء أي انتداب، في وقت تستغل الفرق المنافسة في البطولة الفرصة لتقوية تشكيلاتها باللاعبين.
وطالبت جماهير الرجاء الزيات بالتحرك في سوق الانتقالات الحالية، فيما ذهب البعض أبعد من ذلك وهدد بوقفة احتجاجية أمام مركب الوازيس.
وأكد بعض محبي الرجاء أن المكتب الحالي يلعب آخر ورقة له بخصوص الانتدابات، بحكم النقص الواضح الذي باتت عليه تشكيلة الفريق، في بعض المراكز التي حددها المدرب جمال سلامي، مطالبين إياه بالرحيل إذا لم يقدر على جلب لاعبين جدد.
بالمقابل، تلقى بعض لاعبي الرجاء عروضا مغرية من الخليج العربي وأوربا، لم يحسم فيها المكتب المسير بعد، إلى حين جلب لاعبين جدد.
ومن بين اللاعبين الذين توصلوا بعروض مغرية، هناك سفيان رحيمي وبين مالانغو وعبد الإله الحافظي.
من ناحية ثانية، حددت مصادر متطابقة قيمة المنح في ذمة الرجاء، لفائدة لاعبيه، في مليار ومائتي مليون، عبارة عن مكافآت مباريات البطولة والكأس القارية ومنح التوقيع.
واستنادا إلى المصادر ذاتها، فإن مكتب الرجاء، وعد اللاعبين بتسلم جزء من هذه المنح قبل مواجهة الزمالك، إلا أن شيئا من ذلك لم يحدث.
وعبر عدد من لاعبي الرجاء، عن استيائهم العميق من المكتب المسير، بسبب عدم صرف مستحقاتهم رغم انتهاء الموسم.
وأشارت المصادر إلى أن المكتب المسير لم يقم بأي مبادرة تجاه اللاعبين، بعد نهاية الموسم والتتويج باللقب، إذ لم يجتمع بهم لشكرهم على الإنجاز ولم يصرف لهم منحة التتويج، أو منح المباريات العالقة.
ويعتبر الجمهور، المكتب المسير، المسؤول عن هذه الوضعية، إذ تكمن مهمته في توفير الظروف اللازمة من أجل الظهور بمستوى جيد.
العقيد درغام ونور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى