fbpx
الرياضة

أيت منة يجهض تجنيس موهبة رجاوية بالإمارات

الزمراوي نجم الرجاء ومنتخب الفتيان يعود إلى المغرب للتوقيع للمحمدية

أجهض هشام أيت منة، رئيس شباب المحمدية، محاولة تجنيس أسامة الزمراوي، (17 سنة)، موهبة الرجاء الرياضي والمنتخب الوطني للفتيان، من قبل الإمارات العربية المتحدة، عبر بوابة نادي الوحدة.
وتم تهريب الزمراوي إلى الإمارات، في وقت سابق، بعد تألقه اللافت مع الرجاء في دوري هناك، وقبله مع المنتخب الوطني في كأس إفريقيا، ما جعل الجامعة تحيل الملف على النيابة العامة، لفتح تحقيق فيه، وتراجع تراخيص الوكلاء المغاربة.

وتوصل أيت منة إلى اتفاق نهائي مع أسرة الزمراوي، يقضي بتوقيعه لشباب المحمدية، اليوم (الثلاثاء)، أو غدا (الأربعاء).
ورغم أن قوانين الاتحاد الدولي تمنع التعاقد مع اللاعبين الأجانب القاصرين، إلا أن الإماراتيين نجحوا في إغراء اللاعب الشاب، بالسفر إلى الإمارات، وقضاء “فترة معايشة” في نادي الوحدة، تمهيدا للتعاقد معه لاعبا مقيما في البلاد.

وسبق لأيت منة أن استعاد خالد حشادي من البرتغال، وعبد المنعم بوطويل من بلجيكا، وأشرف غريب وأمين موريد من مالقا.
على صعيد آخر، أصدر شباب المحمدية بلاغا تبرأ فيه من ملف اللاعب التطواني أيوب لكحل، الذي فشلت مفاوضات انتقاله إلى الوداد في آخر لحظة.

وجاء في البلاغ”ينفي المكتب المديري لشباب المحمدية، في شخص رئيسه هشام أيت منة، نفيا قاطعا كل الأخبار الكاذبة والإشاعات التي تتحدث عن دخوله في مفاوضات مع اللاعب أيوب لكحل”.
ويضيف البلاغ” يؤكد المكتب المديري لشباب المحمدية أنه يحترم فريقي المغرب التطواني والوداد الرياضي، ولا يمكنه الدخول، ولن يدخل، في صفقة حصل عليها اتفاق بين الطرفين، كما أن الإشاعات لن تؤثر على العلاقة الجيدة التي تجمع فريقنا بالوداد والمغرب التطواني”.

وأكد البلاغ “كان شباب المحمدية أول فريق قدم عرضا رسميا لأيوب لكحل الموسم الماضي، غير أن محيطه كان سببا في عدم انتقاله إلى الفريق”.
وفشلت صفقة انتقال لكحل إلى الوداد، بسبب تمسكه بالحصول على 100 مليون قبل التوقيع، وإجراء الفحص الطبي، فيما توصل رضوان الغازي، رئيس المغرب التطواني، بـ 350 مليونا، لكنه وعد بإعادتها إلى الوداد.

ع. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى