fbpx
الرياضة

بروتوكول صارم لاستقبال الأسود

منع الاقتراب منهم بسبب بؤرة المعمورة وخاليلوزيتش يبرمج خمس حصص لمباراة إفريقيا الوسطى

علمت «الصباح» أن جامعة الكرة قررت فرض بروتوكول صارم، أثناء استقبال لاعبي المنتخب الوطني، اليوم (الاثنين)، بمركز محمد السادس في المعمورة، تحضيرا لمباراة منتخب إفريقيا الوسطى الجمعة المقبل بملعب مركب محمد الخامس، لحساب الجولة الثالثة من تصفيات كأس إفريقيا.
وكشف مصدر مطلع أن اللاعبين سيخضعون لفحوصات الكشف عن فيروس كورونا المستجد اليوم (الاثنين) بمركز المعمورة، قبل الشروع في التداريب، طبقا للإجراءات المنصوص عليها من قبل الجامعة والاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا».
وقررت الجامعة تشديد المراقبة أكثر على اللاعبين ومنع الاقتراب منهم طيلة وجودهم بمركز محمد السادس بالمعمورة، الذي تحول إلى بؤرة وبائية في الأيام القليلة الماضية، بعد تسجيل حالات إيجابية في صفوف بعض أطر الإدارة التقنية ولاعبي المنتخب الوطني داخل القاعة.
ويصل لاعبو المنتخب الوطني عبر دفعتين، إذ تحل الأولى صباح اليوم (الاثنين)، وينتظر أن تضم هشام المجهد وسفيان رحيمي ويوسف النصيري وياسين بونو وأمين حارث ونسيم بوجلاب وسفيان أمرابط ونايف أكرد وسفيان فضال، على أن تلتحق الدفعة الثانية مساء اليوم نفسه، وضمنها زهير فضال وأيمن برقوق ونصير مزراوي وجواد الياميق ورومان سايس وزكرياء أبو خلال وآخرون.
وينتظر أن يبرمج وحيد خاليلوزيتش، الناخب الوطني، خمس حصص تدريبية بمركز محمد السادس للتحضير لمباراة منتخب إفريقيا الوسطى الجمعة المقبل، على أن تنطلق الأولى عصر اليوم (الاثنين)، تليها اثنتان غدا (الثلاثاء)، قبل أن تتواصل بواقع حصة في اليوم بعد غد (الأربعاء) والخميس المقبل.
وسيخوض المنتخب الوطني حصة تدريبية خفيفة السبت المقبل قبل السفر إلى دوالا في الكامرون، حيث يحل ضيفا على منتخب إفريقيا الوسطى ضمن الجولة الرابعة من التصفيات نفسها.
وكشفت الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم “كاف”، عن “بروتوكول السلامة والأمن”، لمناسبة انتشار جائحة كورونا، خلال لقاء تواصلي عن بعد، حضره مسؤولو الأمن والسلامة بالاتحادات الأعضاء، وطالبت بالعمل به ابتداء من الشهر الجاري.
وناقش الحاضرون، البروتوكول، الذي فرضته “كاف”، وطالبت بضرورة تطبيقه حرفيا في المنافسات المحلية والقارية، إذ عمدت إلى الكشف عنه قبل استئناف إقصائيات كأس إفريقيا المقبلة.
وأصدرت الكنفدرالية بلاغا، نهاية الأسبوع الماضي، أكدت فيه أن “الاجتماع الذي شارك فيه نحو 60 من مسؤولي ومنسقي الأمن والسلامة الوطنيين بالاتحادات الأعضاء، شهد تقديم تدريب عن كيفية تفعيل وتطبيق والالتزام بالبروتوكول الأمني في سياق المباريات الدولية المقبلة”.
ومن بين التدابير المهمة التي يتضمنها البروتوكول، ضرورة إجراء المباريات خلف أبواب مغلقة ودون جمهور، وأن تكون لدى كل اتحاد عضو خطة أمن وسلامة محكمة، قبل استئناف المباريات الرسمية.
وقال كريستيان إيميروا، مدير إدارة الأمن والسلامة ب”كاف”، إن “الهدف من هذا اللقاء هو ضمان وجود عمليات أمن وسلامة موحدة في جميع أنحاء إفريقيا، مع التركيز على التأكد من إقامة المباريات في بيئة آمنة ومضمونة”.
وأضاف “نحن ندرك المهمة الجسيمة التي تنتظرنا، سيما كيفية الحفاظ على إبعاد الجماهير عن الملاعب. من هنا شعرنا بالحاجة إلى توجيه جميع مسؤولي الأمن والسلامة الوطنيين، ومسؤولي “الكاف” المعنيين بالأمن والسلامة إلى أفضل الممارسات في ظل هذه الظروف”.

عيسى الكامحي والعقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى