fbpx
وطنية

الأطباء يضربون يومين

يخوض أطباء القطاع العام، إضرابا وطنيا لمدة 48 ساعة، غدا (الأربعاء) وبعد غد (الخميس)، باستثناء أقسام الإنعاش والمستعجلات، إلى جانب وقفات محلية وجهوية في العديد من مستشفيات المغرب، في اليوم الأول من الإضراب، في التوقيت نفسه، ابتداء من العاشرة صباحا، في احترام تام للإجراءات الاحترازية، حسب ما أكد بلاغ توصلت «الصباح» بنسخة منه.
ويستعد الأطباء والصيادلة وجراحو الأسنان بالقطاع العمومي للصحة، المنخرطون في النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، إلى خوض إضرابات وخطوات نضالية أخرى تصعيدية، ووقفات احتجاجية وطنية أمام وزارتي الصحة والمالية بالرباط، سيتم الإعلان عن تواريخها في وقت لاحق، كما يستعدون لتنظيم مسيرة وطنية حاشدة، من وزارة الصحة إلى مقر البرلمان بالرباط، مع وقفة أمام البرلمان، سيعلن عن تفاصيلها لاحقا، حسب البلاغ نفسه. وتأتي هذه الخطوات التصعيدية لأطباء القطاع العام، احتجاجا على عدم تقدير مجهوداتهم وتضحياتهم رغم «قساوة ظروف الممارسة الطبية بمنظومة متهاوية بكل أنواع النواقص، إن من ناحية الموارد البشرية أو التجهيزات التقنية»، وبسبب «التنكر لملفهم المطلبي بعد أن استبشروا خيرا  بقطعه أشواطا متقدمة جدا» و»عدم تفعيل اتفاقات نقابتهم المستقلة مع وزارة الصحة مع التماطل في الأجرأة» و»تخاذل الحكومة وتهربها من الالتزام بمسؤوليتها السياسية في هذا الملف القطاعي الاجتماعي بامتياز»، يقول البلاغ.

نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى