fbpx
الرياضة

زلتان للزيات تشعلان أزمة بالرجاء والوداد

وصف مشجعين لناديه بـ «البراهش» وفجر خلافا مجانيا مع الفريق الأحمر بتهكمه على الانتدابات

سقط جواد الزيات، رئيس الرجاء الرياضي لكرة القدم، في زلتين كبيرتين، في تصريحاته خلال بث مباشر عبر صفحة أنصار النادي “ديما ديما رجا”، أول أمس (السبت).
واستعمل الزيات كلمة “البراهش”، وهو يقصد مشجعين لفريقه يتصلون به، ويستفسرونه حول الانتدابات، إذ قال “كايعيطو لي شي براهش وشي دراري على الانتدابات”، ما أثار استغراب المتتبعين، بشأن استعمال رئيس ناد من حجم الرجاء، لهذا القاموس، ونظرته إلى الجماهير، على اختلافه تصوراتها، سيما أنها مصدر قوة النادي.
أما الزلة الثانية لجواد الزيات، فكانت سخريته من الوداد، دون ذكر النادي بالاسم، حين قال “في شهر يناير، واحد النادي بلا ما نذكروا سميتو، جاب 11 لاعب. وريوني هذوك 11 لاعب، شنو دارو، وشنو عطاو”.
وأثار تصريح الزيات غضب أنصار الوداد وجماهير الرجاء أيضا، التي اعتبرت ما قام به “كلاش” غير كاف، ولا يعفيه من تحمل المسؤولية، والقيام بانتدابات وازنة لتقديم الإضافة للفريق.
من جهة ثانية، أسفرت التحاليل التي خضع لها لاعبو الرجاء المصابون بفيروس كورونا، عن شفاء لاعبين جديدين، وبهذا يكون الفريق قد استرجع لاعبيه، باستثناء حارس ومدافع أيسر.
ومن المقرر أن يسافر الفريق الأخضر مساء اليوم (الاثنين) إلى القاهرة، لمواجهة الزمالك المصري، بعد غد (الأربعاء)، لحساب إياب نصف نهاية عصبة أبطال إفريقيا، بلائحة تضم جل لاعبيه.
وينتظر الطاقم التقني للفريق، نتائج آخر تحليلة طبية، قبل تحديد لائحة اللاعبين المسافرين، ويمني المدرب جمال سلامي النفس بانضمام أنس الزنيتي وعبد الجليل جبيرة للمجموعة المسافرة للعاصمة المصرية.
ويعول الرجاء على مباراة بعد غد، لتدارك هزيمته في الذهاب بهدف لصفر بملعب محمد الخامس بالبيضاء.

ع. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى